روابط للدخول

"الشرق الاوسط" السعودية: احتجاجات على الغاء صفة الشهيد عن عبدالكريم قاسم


تسلط صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية بطبعتها البغدادية الضوء على احتجاجات ما سمتها بـ"القوى الديمقراطية والليبرالية في العراق" على قرار إلغاء صفة الشهيد عن رئيس وزراء العراق الاسبق عبدالكريم قاسم الصادر قبل نحو اسبوع عن مجلس شورى الدولة، الذي اعتبر قاسم متوفيا وليس شهيدا طبقا لقانون مؤسسة الشهداء.

ونقلت الصحيفة عن القيادي في الحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي قوله: إن هذا الطرح، وإن كان يبدو من الناحية الشكلية إجرائيا، إلاّ أننا لا يمكن لنا إغفال طابعه السياسي، سواء أكان هذا الطابع مقصودا، أم غير ذلك، لأننا لا يمكن إلاّ أن نتوقف عند دلالات هذا الموقف الذي جاء في توقيت غريب.

وفي صحيفة "الصباح" نطالع خبرا عن تشكيل لجنة نيابية لحسم القوانين المعطلة في مجلس النواب قبل انتهاء الدورة التشريعية الحالية. ومن ابرز القوانين المعطلة، التي تسعى اللجنة الجديدة حسمها، قانون المحكمة الاتحادية، وقانون العفو العام، وتعديل قانون المساءلة والعدالة، وتعديل المادة 4 ارهاب، التي اتفق عليها ضمن اجتماعات اللجنة الخماسية، فضلا عن قوانين التقاعد والاحزاب والنفط والغاز.

يأتي ذلك في وقت رجحت فيه كتلة دولة القانون، طبقا لصحيفة "الصباح" ترحيل اغلب القوانين المختلف عليها الى الدورة البرلمانية المقبلة، لعدم وجود اتفاق بشأنها بسبب استمرار الصراع السياسي.

امنيا قالت صحيفة "المدى" ان محافظة نينوى تدرس الاستعانة بالبيشمركة استخبارياً. واشارت الى وجود اختراق في قوات الأمن، والى ان تدهورا أمنيا لافتا تشهده مناطق عدة في نينوى، لاسيما مركزها مدينة الموصل، التي أصبحت ساحة مفتوحة للمفخخات والعبوات الناسفة، وحوادث الاغتيال، والاشتباكات المسلحة بين أجهزة الأمن، ومسلحين مجهولين يظهرون ويختفون كالأشباح.

ومن مقالات الرأي يقول محمد عبدالجبار الشبوط في صحيفة "الصباح" ان الأسابيع الماضية شهدت ثلاثة أمور إيجابية في الشأن العراقي، الأول اجتماع القمة العراقية بشأن القضية السورية، والأمر الثاني جولة رئيس مجلس النواب الى تركيا وإيران والسعودية حسب الخطة حاملا المشروع العراقي لحل الأزمة السورية الذي أقرته القمة العراقية، والأمر الثالث إقرار وثيقة السلم الاجتماعي من قبل رؤساء الكتل السياسية، مؤكدا ان الأمور الثلاثة بمجموعها تقدم دليلا على ان بإمكان النخبة السياسية الحاكمة الاتفاق اذا استشعرت الخطر، وإذا أدركت ضرورة التوحد من اجل مواجهته.

XS
SM
MD
LG