روابط للدخول

مجلس محافظة نينوى يناقش الملف الامني


عقد مجلس محافظة نينوى جلسة استثنائية الخميس(19ايلول) لمناقشة الملف الامني، والتصويت على قرار استضافة القيادات الامنية، فضلا عن بعض المسؤولين الاداريين في المحافظة، للعمل على وضع خطة امنية جديدة من شأنها تحقيق الاستقرار الامني في محافظة نينوى.

وجاء انعقاد الجلسة الخميس بعد ان شهدت محافظة نينوى تدهورا امنيا ملحوظا وتلقي بعض المسؤولين المحليين مؤخرا تهديدات تطالبهم بالاستقالة او القتل.

وابالغ نائب رئيس مجلس محافظة نينوى نور الدين قبلان اذاعة العراق الحر ان "الوضع الامني في الموصل غير جيد"، مضيفا ان "المجلس قرر استضافة القيادات الامنية، والمحافظ ونائبيه، من اجل وضع خطط بديلة لاستتباب الامن في نينوى" .

الى ذلك اكد عضو مجلس محافظة نينوى دلدار زيباري ضرورة ايجاد حلول فعلية وسريعة للملف الامني في محافظة نينوى، لافتا الى "وجود اهمال كبير من قبل المؤسسة الامنية للاوضاع في المحافظة، ما تسبب في حصول هذا التدهور الامني".

مواطنو محافظة نينوى عبروا عن استيائهم من هذا التصعيد الامني المستمر في المحافظة والذي يمنعهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي مطالبين الجهات المعنية بوضع اليات جديدة لعملهم لاستتباب الامن في نينوى.

XS
SM
MD
LG