روابط للدخول

اقتصاديون يشككون في نجاح الخطة الخمسية


في الوقت الذي توقعت فيه لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب العراقي أن تحقق الخطة الخمسية للاعوام 2013ـ2017 التي اعلنتها الحكومة مؤخرا نجاحا أفضل من الخطط السابقة، شكك متابعون وخبراء اقتصاديون في جدوى هذه الخطة، في ظل غياب رؤية اقتصادية وجدية في تنفيذ برامج الإصلاح.

واشار عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب عبد العباس الشياع الى "ان الخطة تتضمن أولويات مهمة تركز على تقليل نسب البطالة، وتحسين مستوى دخل الفرد، وإيجاد الحلول لمشكلة السكن"، مضيفا ان "اللجنة الاقتصادية النيابية تتابع تنفيذ الخطة".

بينما أعرب رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي في مجلس محافظة بغداد نزار السلطان عن استغرابه من "عدم الاستعانة بممثلي المحافظات لدى وضع الخطة الخمسية، وتجاهل دور مجلس محافظة بغداد في وضع أوليات الخطة، ما يجعلها غير واقعية ولا تستند الى مؤشرات مهنية".

واوضح أستاذ الاقتصاد في جامعة بغداد الدكتور محمود داغر "أن نجاح أي خطة خمسية يتطلب مراجعة دورية للمؤسسات المكلفة بتنفيذها، بمعاير رقابية علمية، وتكليف مراكز بحثية لمتابعة تطبيق بنودها، لتجاوز إخفاقات الخطط السابقة، التي فشلت إلى حد كبير من حيث آلية التنفيذ".

اما الخبير الاقتصادي الدكتور ماجد الصوري فيرى ان "الخطة تعاني من مشكلات عديدة، لأن الرؤية الاقتصادية غير متكاملة، وتحتاج إلى مقومات نجاح، تتعلق بتطوير البيئة السياسية والأمنية، مع خطوات الإصلاح للمنظومة الإدارية والمالية في الوزارات، التي تفتقر إلى العمل الجماعي المنظم".

XS
SM
MD
LG