روابط للدخول

سياسيون عراقيون يوقعون وثيقة "الشرف والسلم الاجتماعي"


من اليمين: النجيفي والمالكي والخزاعر والحكيم

من اليمين: النجيفي والمالكي والخزاعر والحكيم

في محاولة لانهاء الازمة السياسية المستمرة منذ اكثر من ثلاث سنوات، وقع الخميس عدد من القادة السياسيين العراقيين وثيقة "الشرف والسلم الاجتماعي" التي تلزم موقعيها بانهاء الازمة السياسية، من خلال تنفيذ فقراتها الخمس عشرة.

وجرت مراسم التوقيع في القصر الحكومي، وسط اجراءات امنية مشددة، وغاب عنها عدد من الشخصيات السياسية ابرزهم رئيس القائمة العراقية اياد علاوي، ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك، وقادة التيار الصدري، فضلا عن ممثلي المتظاهرين في محافظة الانبار.

واعلن رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي خلال المؤتمر الصحفي المشترك عقب الانتهاء من مراسيم توقيع الوثيقة، ان الابواب مازالت مفتوحة امام كل من يرغب الانضمام الى وثيقة الشرف هذه، مؤكدا ان لا مناص من الاستماع للمقاطعين لها من خلال الحوار الذي سيبدأ معهم قريبا.

الى ذلك وصف رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الوثيقة بانها بداية صحيحة، لافتا الى ان الشارع العراقي ينتظر تطبيقها وتحولها الى واقع ملموس، وان لا تبقى حبرا على ورق، حسب تعبيره.

في حين دعا رئيس المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم قادة التظاهرات الى تشكيل لجنة للتفاوض مع الحكومة، من اجل انهاء التظاهرات، وتحقيق مطالبهم المشروعة.

في غضون ذلك اوضح رئيس الوزراء السابق ابراهيم الجعفري في حديث خاص باذاعة العراق الحر: ان الضمانات لتنفيذ هذه الوثيقة هو توقيع القادة، فضلا عن انها تحاكي ضمير القادة، والالتزام بها يعبر عن سعيهم لتحقيق اهداف المواطنين.

وتنص الوثيقة على الالتزام بالدستور العراقي، ومواجهة الارهاب والمليشيات بكل ابعادها، وتحقيق مطالب المواطنين والمتظاهرين المشروعة، والقضاء على الفساد في الدوائر الحكومية، وخلق توازن في اجهزة الدولة العليا، وغيرها من المطالب.

XS
SM
MD
LG