روابط للدخول

استمرار استهداف السُنّة يثير قلقاً واسعاً في البصرة


جانب من مؤتمر ضد العنف في البصرة

جانب من مؤتمر ضد العنف في البصرة

ساد قلق كبير في الشارع البصري ازاء حالات القتل التي تحدث يومياً، فضلاً عن اغلاق عدد من مساجد ابناء السنة في المحافظة بعد ان اغتال مسلحون عدداً من ائمتها وتهجير مواطنين من قضاء الزبير الى محافظات اخرى.

وعقد سياسيون ورجال دين مسلمون ومسيحيون مؤتمراً مساء الثلاثاء بمقر حزب الفضيلة الاسلامي في البصرة لبحث اسباب الخروق الامنية واستهداف طائفة معينة في المحافظة، وقال امين عام حزب الفضيلة في البصرة محسن حامد في كلمته بالمؤتمر ان ازدياد جرائم القتل في البصرة يقصد منها اشعال الفتنة بين البصريين، مشدداً على انه لا بد ان تجابه تلك الافعال بفعل حكومي رادع من اجل ايقاف جرائم القتل.
وطالب حامد رجال الدين من جميع الطوائف بالتركيز على الخطاب الوحدوي الذي يبتعد بالمجتمع عن التشنج والتخندق وان يتم الابتعاد عن كل اثارة، لافتاً الى ان ما يحدث في البصرة ليس قتلاً طائفياً، انما هي جرائم مدفوعة الثمن، محركاتها خارجية، تنطلق من الجهات نفسها التي تفجر المفخخات والعبوات وتستخدم الكواتم لمزيد من القتل.

من جهته قال عضو جماعة علماء العراق الشيخ محمد بلاسم ان هناك عدداً كبيراً من أهل السنة قتلوا في البصرة خلال الاسابيع الماضية، وطالب بحماية المساجد والمصلين.
الى ذلك استنكر راعي كنيسة العذراء في البصرة الأب سمعان كصكوص، أعمال القتل التي طالت بعض البصريين، مؤكداً على إرساء أسس المحبة والسلام في المجتمع.

تظاهرة منددة

على صعيد اخر تظاهر العشرات من شباب محافظة البصرة امام مبنى المحافظة مساء الثلاثاء منددين بعمليات الاغتيال والتهجير القسري والتهديد بالقتل الذي تعرض لها مواطنون خلال الاسابيع الماضية.
وقال الناشط المدني سلام ناصر الخدادي ان وقفة الشباب جاءت تضامناً مع ضحايا القتل الذي تعرّض له مدنيون بصريون، فضلاً عن التهديد والتهجير، داعياً الى ان تقوم الحكومة المحلية بتأمين حياة المواطنين.
فيما قالت الناشطة النسوية صفاء أمين ان الحكومة تعلق اخطاءها على اشخاص معينين دون ان تدرك مسؤوليتها بحماية ارواح الناس، مبينة ان اقالة قائد شرطة محافظة البصرة على خلفية الخرق الامني كان تنصلاً عن المسؤولية التي يتحملّها الجميع.
وقال المواطن احمد عبد السلام ان التظاهرة شارك فيها شباب المحافظة من جميع الطوائف، منتقداً صمت الحكومة المحلية إزاء ما يحدث في البصرة.

يذكر ان محافظة البصرة شهدت مؤخرا خروقاً امنية واضحة منها تفجير سيارة مفخخة في الحي الصناعي لمنطقة "خمسة ميل" الاحد الماضي، فضلاً عن اغتيال اكثر من 16 مدنياً، جميعهم من الطائفة السنية، بكواتم الصوت في مناطق الزبير وابو الخصيب والمعقل، فيما طالب الوقف السني الجهات الامنية لحماية المساجد والمرجعيات الدينية بالتنديد بما يحدث في المحافظة.

XS
SM
MD
LG