روابط للدخول

خطة خمسية جديدة بوعود تلافي اخطاء الخطة السابقة


مؤتمر وزارة التخطيط العراقية في اربيل

مؤتمر وزارة التخطيط العراقية في اربيل

أعلنت وزارة التخطيط عن خطتها الخمسية للأعوام 2013-2017 بناء على دراستها للأخطاء الواردة في الخطة الخمسية السابقة للأعوام 2010-2014 والتي اقرت بأنها لم تحقق النجاح المطلوب.

وتكرّس الخطة الجديدة الجهد الحكومي على قطاعات السياحة والصناعة والاسكان اضافة الى دعم القطاع الخاص. وذللت الخطة الصعوبات التي كانت تواجهها المشاريع بسبب غياب التنسيق والتنفيذ بين الوزارات، كما انها لم تهمل القطاع النفطي مصدر التمويل الاساس في العراق، واضعة أسساً جديدة لتنميته خاصة بعد جولة التراخيص النفطية مع كبريات الشركات العالمية لتنفيذ العقود الخدمية.
ويقول المتحدث باسم وزارة التخطيط عبدالزهرة الهنداوي ان الخطة اقرها مجلس الوزراء، ومن المتوقع ان تحقق 812 ترليون دينار ايرادات خلال السنوات الخمس.

ورغم ان الخطة الخمسية السابقة حققت نجاحات على مستوى قطاعات التعليم والصحة، فضلاً عن تأثيرها الايجابي على سعر صرف الدينار العراقي وتحقيق نمو اقتصادي بنسبة 9%، الا انها أغفلت التأثيرات الامنية والسياسية التي تعيشها البلاد، ما جعلها تفشل في قطاعات الاسكان السياحة والصناعة، ويعتقد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب قصي جمعة العبادي ان خطة الاعوام 2013-2017 اكثر واقعية، وتمكنت من دراسة الساحة العراقية بشكل اعمق.

وطبقاً للخطة فأن نسبة الايرادات النفطية المتوقعة للدولة من عام 2013 الى 2017 ستبلغ 94.6%، فيما ستكون نسبة الايرادات غير النفطية 5.4% من اجمالي ايرادات الدولة، على ان تنخفض نسبة الفقر من 19% في عام 2012 الى 16% في عام 2017.

ويقول الخبير الاقتصادي باسم جميل انطون ان الخطة الخمسية المقبلة اتبعت اجراءات جديدة منها؛ تقليل الاعتماد على الريع النفطي، وتفعيل القطاعات الانتاجية كالصناعة والزراعة والسياحة لتحقيق ناتج قومي اجمالي يفوق الخطط السابقة، لافتاً الى اهمية متابعة تنفيذ الخطة بشكل دوري للتحقق من المنجز منها.

جدير بالذكر ان الولايات المتحدة اعلنت دعمها للخطة الخمسية لوزارة التخطيط العراقية ما بين عام 2013 و2017، لاستثمار نحو 357 مليار دولار في مشاريع التنمية في انحاء العراق كافة، عن طريق مشروع "ترابط" التابع للوكالة الأميركية للتنمية الدولية USaid بدعم اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة بين بغداد وواشنطن.

XS
SM
MD
LG