روابط للدخول

نائب: العراقيون ذاقوا مرارة الحرب الاهلية ولن يسمحوا بعودتها


آثار تفجير في بغداد

آثار تفجير في بغداد

يبدي نواب ومراقبون قلقاً من إمكانية اندلاع حرب أهلية إذا ما تواصلت عمليات التفجير في العديد من مناطق العراق، وتكرار عمليات إستهداف بعض العائلات لأسباب طائفية من قبل مسلحين أو جهات مجهولة، مشيرين الى إن التوتر السياسي يدفع باتجاه التوتر الأمني واحتمالية عودة العنف الطائفي .

ويشير الكاتب والصحفي عدنان حسين إلى وجود هواجس كبيرة في نفوس العراقيين من عودة شبح العنف الطائفي مع تزايد العمليات التفجيرية في المناطق الشيعية والسنية وهي علامات تؤشر إلى وجود محاولات إشعال فتنة طائفية بغياب المتابعة الأمنية الحقيقية.

ويقول الخبير الأمني سعد العبيدي ان المزاج الشعبي العام في حالة خوف من المستقبل القريب لما يحصل من مشاهد قتل وتهجير يتم فيها استغلال الوعي المحدود لبعض العراقيين المرتبطين بتيارات متعصبة وطائفية، مؤكداً على أهمية التحرك ثقافياً لدرء مخاطر إشعال الحرب الطائفية المحتملة .

لكن النائبة عن القائمة العراقية لقاء وردي تذكر إن هناك محاولات من خارج العراق لخلق الحرب الأهلية، مشيرة الى ان العديد من النواب أطلقوا تحذيرات للأجهزة الأمنية التي قالت ان استجابتها لم تكن بمستوى الطموح من اجل التصدي للأجندات الخارجية.

ويلفت عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب قاسم الاعرجي الى أن العراقيين مرّوا سابقا بتجربة الحرب الأهلية، وعاشوا ويلاتها ولن يسمحوا بعودتها، لكنه يشير الى ان المشكلة تكمن في صراع السياسيين الذي قد يلقي بظلاله على السلم الأهلي وحالة التصالح بين مكونات الشعب العراقي.

XS
SM
MD
LG