روابط للدخول

"ئاوينه" الكردية: الحركة الديمقراطية التركمانية تنفي تبعيتها للحزب الديمقراطي الكردستاني


كشفت صحيفة هوال ان ثمانين مرشحا لانتخابات برلمان اقليم كردستان سيحرمون من الادلاء باصواتهم نظرا لعدم وجود اسمائهم في سجل الناخبين.

واضافت الصحيفة ان معلوماتها تشير الى ان هؤلاء يمثلون مرشحي المناطق المتنازع عليها وان قبول ترشيحهم جرى وفق اتفاق، مشيرة الى ان المرشحين الثمانين ينتمون الى الحزاب الديمقراطي الكردستاني، والاتحاد الوطني الكردستاني، وحركة تغيير، والاتحاد الاسلامي، والحزب الاشتراكي، وحزب المحافظين.

واشارت الصحيفة الى معلوماتها تفيد بان تغييرات كبيرة في المناصب والمسؤوليات الامنية ستجرى في محافظة كركوك بعد تعرض ادارة المحافظة ضغوط كبيرة وان هذه التغييرات ستجري بناء على خطة مدروسة اشتغلت عليها ادارة كركوك منذ مدة، وهي الاولى منذ اكثر من عشر سنوات.

واضافت الصحيفة ان التغييرات ستشمل مسؤولين امنيين لهم علاقة بحفر الخندق الامني حول كركوك.

ونقلت الصحيفة عن ئالا طالباني عضوة مجلس النواب العراقي ان الغاء المادة 23 من قانون انتخابات مجالس المحافظات قد مهد الطريق امام اجراء الانتخابات المحلية في كركوك بعد ان كانت المادة عقبة امام اجرائها.

واضافت ئالا طالباني ان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي اجتمع قبل ايام مع ممثلي مكونات كركوك في المجلس طالبا منهم الاسراع في اجراء الانتخابات المحجلية في كركوك.

وذكرت النسخة الالكترونية لصحيفة ئاوينة ان احزاب المعارضة الكردستانية اتهمت رئيس برلمان اقليم كرؤدستان وعددا من اعضائه باهمال دورهم في مراقبة عمل الحكومة بسبب انشغالهم في الحملة الانتخابية.

ونقلت ئاوينه عن عمر عبد العزيز رئيس كتلة الاتحاد الاسلامي الكوردستاني: ان رئيس البرلمان، وعددا من اعضائه مشغولون في حملاتهم الانتخابية، وان الحكومة بقيت تعمل بدون رقيب.

ونقلت الصحيفة عن عبد السلام برواري عضو برلمان الاقليم عن الحزب الديمقراطي الكردستاني: ان نواب المعارضة هم الذين يقاطعون جلسات البرلمان .

وفي خبر اخر ذكرت ئاوينه: ان الحركة الديمقراطية التركمانية نفت ان تكون تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الحركة كرخي ئالتي: ان الحركة قادرة على الحصول على اعلى الاصوات بين الاحزاب التركمانية الخمسة بما فيها الجبهة التركمانية، مؤكدا ان الحركة تحصل على الدعم المادي من الحكومة مثلها مثل الاحزاب الأخرى.

XS
SM
MD
LG