روابط للدخول

الجامعة العربية تدعو الى التعامل بجدية مع المبادرة الروسية


الجامعة العربية(الارشيف)

الجامعة العربية(الارشيف)

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي مجلس الأمن الى التعامل بجدية مع المبادرة الروسية، التي تقضي بوضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت الإشراف الدولي، والإسراع في تحقيق التوافق الدولي لوقف العنف في سوريا، والترتيب لعقد مؤتمر جنيف 2 في أسرع وقت ممكن للوصول إلى الحل السياسي المنشود للأزمة السورية.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للدورة 92 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي الذي بدأ أعماله اليوم على المستوى الوزاري لبحث عدد من القضايا المهمة على رأسها المنطقة الاقتصادية العربية الحرة، والاتحاد الجمركي العربي، ومتابعة تحقيق الأهداف الإنمائية لألفية محاربة الجوع والفقر والبطالة.

وفي سياق متصل، خيمت حالة من الترقب على الساسة في مصر بشأن نتائج المباحثات في جنيف بين وزيري خارجيتي روسيا سيرغى لفروف والولايات المتحدة جون كيري بحضور خبراء عسكريين لبحث تفاصيل المبادرة الروسية، التي تقضى بوضع الترسانة الكيميائية السورية تحت إشراف دولي. ويسعى اللقاء للخروج بمشروع قرار أميركي روسي لتقديمه إلى الهيئة الدولية لتبنيه.

في هذه الأثناء، يستعد وزير خارجية مصر نبيل فهمي لزيارة موسكو اواسط الشهر الجاري في اول زيارة له إلى روسيا منذ توليه مهام منصبه بعد أحداث 30 حزيران.

وأكد الوزير فهمي في تصريحات لوسائل الإعلام الخميس أن مصر تعارض توجيه ضربة الى سوريا، مرحبا بالمبادرة الروسية لتفعيل الحل السياسي بشكل يحفظ لسوريا وحدتها الإقليمية.

وعلى صعيد آخر، قرر الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور تمديد حالة الطوارىء في جميع أنحاء مصر لمدة شهرين، اعتبارا من الساعة الرابعة عصرا من يوم الخميس الموافق 12 ايلول 2013.

إلى ذلك، تواصل لجنة الخمسين المكلفة بتعديل الدستور برئاسة الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى. وأشاد حزب النور السلفي بخطوة فتح أولى جلسات مناقشة التعديلات بحضور ممثلي كافة القوى السياسية والقضاة واعلن الحزب إنه سيتقدم مقترحاته بخصوص مواد الهوية ومعارضته للتمثيل الضعيف للتيار الإسلامي في اللجنة.

في هذه الأثناء، كشف مصدر قضائي أنه سيتم تحديد موعد قريب لبدء محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي بتهمة التحريض على العنف، وإن "المحاكمة ستكون علنية وستبثها قنوات التلفزيون الرسمية".

كما أحالت نيابة جنوب القاهرة 12 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين على رأسهم المرشد السابق مهدي عاكف، والقيادي عصام العريان، إلى محكمة الجنايات بعد أن أسندت إليهم تهمة التحريض على القتل، وحيازة أسلحة ومفرقعات بواسطة الغير، تنفيذاً لغرض إرهابي وذلك خلال أحداث ثورة الـ30 من يونيو.

في هذه الاثناء قضت محكمة جنايات السويس ببراءة جميع المتهمين في قضية قتل متظاهري السويس خلال أحداث ثورة 25 يناير 2011، التي يحاكم فيها عشرة ضباط على رأسهم مدير أمن السويس السابق محمد عبدالهادي، بتهمة قتل 17 متظاهرا واصابة 300.

يذكر أن أول قتيل خلال أحداث ثورة يناير اكان من ابناء السويس، وتلاها سقوط ثاني قتيل في القاهرة يوم 26 يناير، وهو ما فجر غضب الشعب، ليخرج يوم 28 يناير، وتندلع الثورة التي أسقطت حكم الرئيس حسني مبارك بعد ثلاثين عاما من الحكم.
XS
SM
MD
LG