روابط للدخول

دهوك: منظمات مدنية غير متحمسة لمراقبة الانتخابات


احد المراكز الانتخابية في دهوك(من الارشيف)

احد المراكز الانتخابية في دهوك(من الارشيف)

شكا مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في دهوك من قلة عدد مراقبي منظمات المجتمع المدني بالمقارنة بعدد محطات مراكز التصويت.

ودعت المفوضية هذه المنظمات خلال اجتماع خاص عقد في دهوك الى زيادة عدد مراقبيها، معتبرة المنظمات شريكا أساسيا للمفوضية.

واوضح معاون مدير مكتب المفوضية في دهوك يوسف سلمان في تصريحه لاذعة العراق الحر "ان الملفت للنظر ان هناك 1354 محطة اقتراع في حدود محافظة دهوك، ولم يتم تسجيل سوى327 مراقبا تابعا لمنظمات أهلية"، داعيا هذه المنظمات الى الاستفادة من المدة المتبقية لاعتماد المزيد من المراقبين لدى المفوضية باعتبارها ضرورة لمنح الشرعية للانتخابات وقناة لتوثيق هذه العملية وبيان نزاهتها.

واوضح يوسف سلمان "ان المفوضية طلبت من منظمات المجتمع المدني اكثر من مرة القيام بدورها في مراقبة العملية الانتخابية، وقدمنا التسهيلات الممكنة كافة لهذه المنظمات لتسجيل مراقبيها ونتطلع الى زيادة عدد مراقبي هذه المنظمات خلال الايام القليلة المقبلة".

الى ذلك اوضح مدير منظمة "ستير" للتنمية الانسانية في دهوك شيخ موسى احمد "ان هناك العديد من الاسباب التي تقف دون تسجيل المنظمات مراقبيها ابرزها عدم توفر الدعم المالي لهذه المنظمات، بعد قطع المنحة الشهرية التي كانت الحكومة تقدمها لهذه المنظمات خلال الفترة الماضية".

وقال الكاتب الصحفي سامان نوح نائب المشرف العام على الشبكة العراقية للصحافة الاستقصائية "ان تأخير إعلان اجراء الانتخابات قد اثر على دور منظمات المجتمع المدني، واربك عملها، إضافة الى ضعف مبدأ العمل الطوعي لدى المنظمات، الذي يجعل نشاطاتها ضعيفة نظرا لقلة الدعم المالي".

واوضح نوح "ان دور منظمات المجتمع المدني في هذه الانتخابات سيكون ضعيفا جدا لأن الكثير من المنظمات اظهرت عدم استعدادها للمشاركة في الانتخابات"، مشيرا الى "ان تقارير المنظمات لن تؤثر على صدقية الانتخابات، ولن تغير من شرعيتها، لأن المفوضية هي التي تقرر هذا الامر في النهاية".

يذكر ان هناك اكثر من 80 منظمة مجتمع مدني في حدود محافظة دهوك.
XS
SM
MD
LG