روابط للدخول

ثلاثي بستات محمد القبانجي ورشيد القندرجي


فرقة الجالغي البغدادي والقبانجي

فرقة الجالغي البغدادي والقبانجي

البستات التي تغنى بعد المقام، أي مقام، لم تقتصر على تلك التي كانت تغنى في مقهى المميز يوم ذاك، بل تغنى في يومنا هذا ايضا في حفلات الجالغي البغدادي.

وترتبط ثلاث من أشهر هذه البستات باسم قارئ المقام المتميز محمد القبانجي، الذي ترأس الوفد العراقي الى أول مؤتمر للموسيقى العربية، عقد في القاهرة عام 1932، وكذلك باسم أحد فطاحل قراء المقام، رشيد القندرجي.

وشكلا كلاهما القبانجي والقندرجي شكلا مدرسة خاصة بأسلوب تأدية المقام، ووصلاته ومنحنياته، لم تكن متطابقة دائما. فرشيد مثل ينتمي الى مدرسة المحافظين، في حين كان القبانجي يمثل مدرسة التجديد والإبتكار.

وفي حلقة هذا الاسبوع من الاجواء العراقية نستمع الى القبانجي في بستة: "ما دار حسنك شمر"، التي قمها خلال مؤتمر القاهرة للموسيقى العربية وبستة "ما اظن عيني تنام" ونستمع الى القندرجي وهو يقدم بستته الشهيرة: "حول يا خيال الشكرة".

XS
SM
MD
LG