روابط للدخول

إيران: نأمل أن يكون تعهد واشنطن بانتهاج الدبلوماسية "جاداً"


قال المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي الأربعاء إنه يأمل أن يكون التعهد الأميركي بانتهاج الدبلوماسية للقضاء على خطر الأسلحة الكيماوية في سوريا "جادا". ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عنه القول خلال كلمة وجّهها للشعب "أتمنى أن يكون التوجه الأميركي الجديد بشأن سوريا جاداً وليس تلاعباً إعلامياً. طوال أسابيع الآن وهم يهددون بحرب ضد شعب هذه المنطقة من أجل مصلحة الصهاينة"، بحسب تعبيره.
واضاف خامنئي في الكلمة التي بثها التلفزيون "إذا كان بالإمكان النظر بشكل جدّي إلى التطورات الأخيرة فهي تُظهرُ أنهم (أي الولايات المتحدة وحلفاؤها) تراجعوا عن الإجراءات الطائشة والخاطئة التي اتخذوها في الأسابيع القليلة الماضية. ونأمل أن يكون هذا التغيير جادّاً بالفعل. هكذا هي الحالة الراهنة في الشرق الأوسط وفي العالم. ولقد تناوَلت الجمهورية الإسلامية على الدوام القضايا بأعين مفتوحة وبطريقة منفتحة وبشكلٍ يَـقظٍ للغاية"، بحسب تعبيره.
إعداد وتقديم النشرة المسائية: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG