روابط للدخول

"بيان" الكردية: الحملة الانتخابية تزداد حدة، والمرشحون يدفعون باتجاه التوتر


تقول صحيفة "ئاوينه" ان احزاب المعارضة الكردستانية تنوي المشاركة في الحكومة المقبلة اذا ما فشلوا في الحصول على الاغلبية في البرلمان، ونقلت الصحيفة عن سعدي أحمد بيرة عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني قوله ان حزبه ينوون بعد الانتخابات مناقشة مسألة تشكيل الحكومة المقبلة بحسب الاستحقاق الانتخابي وان تكون حكومة ذات قاعدة واسعة. فيما اكد محمد احمد عضو المكتب السياسي للاتحاد الاسلامي الكردستاني المعارض قوله ان حزبه ينوي المشاركة في الحكومة المقبلة شرط تسليمه عددا من الوزارات واجراء اصلاحات فيها.

وفي خبر اخر تذكر الصحيفة ان الحركة الاسلامية الكردستانية تعمل الان على وساطة لوقف القتال بين جبهة النصرة وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني السوري، ونقلت الصحيفة عن شوان قلادزيي المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي للحركة قوله ان خطوات هذه المبادرة لا تزال في البداية ولم تصل بعد الى مرحلة دعوة قيادة الطرفين الى الاجتماع، واضاف المتحدث ان قيادة الطرفين في الخارج جرى اللقاء بهما وجرى الطلب منهم لايقاف القتال وان الطرفين اعربا عن ترحيبهما بالمبادرة.

وتفيد صحيفة "باس" بان التحالف الكردستاني لن يصوت على مشروع اتفاقية تسليم المطلوبين بين العراق وايران اذا ما شملت اللاجئين السياسيين. ونقلت الصحيفة عن مؤيد طيب المتحدث باسم كتلة التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي قوله ان الحكومة العراقية تستطيع توقيع بعض الاتفاقات دون العودة الى البرلمان لكن هذا الاتفاق اذا شمل تسليم اللاجئين السياسيين فان التحالف الكردستاني سيقف ضده في البرلمان وان الامم المتحدة التي تراقب الوضع في العراق سوف لن تقبل به ايضا، فيما نقلت الصحيفة عن قادر وريا عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني الايراني قوله ان حزبه يشك في هذه الاتفاقية، مشيراً الى ان الحكومة الايرانية تعتبر الوطنيين والثوريين ضمن المجرمين.

صحيفة "بيان" كتبت ان الحملة الانتخابية في الاقليم ازادت حدة وبات المرشحون والكيانات السياسية يدفعون الوضع في اقليم كردستان باتجاه التوتر. واشارت الصحيفة الى ان قواعد المرور العامة والحركة في الشوارع تنتهك بشكل مكثف دون ان تتخذ بحق المخالفين اية اجراءات، ونقلت الصحيفة عن خالد عمر المتحدث باسم جمعية السلامة المرورية قوله ان التعليمات التي حثت الجمعية المواطنين على اتباعها في الحملة حفاظا على سلامة ارواحهم وارواح اطفالهم تجري مخالفتها بشكل واضح وصريح.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان الجبهة التركمانية العراقية غيّرت سياستها ورشحت لاول مرة تركمانيا في منطقة كرميان لعضوية البرلمان الكردستاني. واضافت الصحيفة ان الجبهة بعد ترشيحها لعضوها علي حسين علي للبرلمان الكردستاني عن منطقة كرميان تعمل الان على اتخاذ الاستعدادت للعملية الانتخابية في كفري وانها تامل في ان تحصل في اطار الكوتا على كرسي في هذه المنطقة ايضا.

XS
SM
MD
LG