روابط للدخول

الكونغرس يعزز مكانته في مسار صنع القرار الأميركي


جانب من فعاليات زيارة وفد الكونغرس الأميركي للقاهرة ولقائه بابا الأقباط.

جانب من فعاليات زيارة وفد الكونغرس الأميركي للقاهرة ولقائه بابا الأقباط.

تجري الإستعدادات على قدم وساق للقول الفصل للسلطة التشريعية الأميركية – الكونغرس في مصير الرد الأميركي المشترك على إستخدام النظام السوري السلاح الكيماوي، هذا في حين تنهال التوقعات بشأن حجم هذا الرد.

بالمقابل وسع الكونغرس من إهتماماته بالشأن المصري، على خلفية عودة وفد لجنة العلاقات الخارجية من زيارة موسعة لمصر تخللتها لقاءات مع كبار المسئولين، بالإضافة إلى تفقد الأوضاع على الطبيعة.

وليد فارس

وليد فارس

البروفيسور وليد فارس، مستشار مجموعة الكونغرس النيابية، الذي أجرى نهاية الأسبوع سلسلة من اللقاءات والمشاورات، ولا سيما مع الوفد العائد من مصر، أشار في حديث لإذاعة العراق الحر إلى أن الكونغرس عاد بعد العطلة الصيفية من عزلته إلى عمل مشترك، وإلى كونه الشريك المباشر للرئيس باراك أوباما في صياغة السياسة الاستراتيجية الأميركية، وإلى أين تذهب الولايات المتحدة في سياساتها ولا سيما في الشرق الأوسط.

وشرح فارس تفاصيل وملابسات التصويت المرتقب بشأن تنفيذ عملية ما في سوريا، مشددا على نتائج زيارة وفد الكونغرس الكبير لمصر ولقاءاته مع كبار المسئولين هناك؛ رئيس الجمهورية المؤقت، ووزير الدفاع، وبابا الأقباط (الصورة)، مؤكداً وقوف أغلبية أعضاء الكونغرس إلى جانب الشعب المصري بمجتمعه المدني ضد الإرهاب والتشدد.

وأضاف فارس أن الكونغرس الذي يمثل الشعب الأميركي رسم خارطة الطريق في العلاقات بين الشعبين، مهما كانت العلاقات بين واشنطن والقاهرة.

XS
SM
MD
LG