روابط للدخول

التشكيلي زيد عدنان: الفنان الحقيقي ابن بيئته


الفنان التشكيلي زيد عدنان

الفنان التشكيلي زيد عدنان

يسلط برنامج (عراقيون في المهجر) في هذه الحلقة الضوء على تجربة الرسام والنحات وعازف الكيتار زيد عدنان تحسين المقيم في عمان منذ عام 2006، ويحلم كغيره من العراقيين بالأمن والسلام والعودة القريبة للوطن لتحقيق أحلامهم.

يقول عدنان إن مجمل أعماله الفنية التي أنجزها بعد 2003 ذات خطاب سياسي وهي تجسد ما يجري على ارض الواقع في البلاد ومدى الظلم الذي لحق بالإنسان العراقي من قبل السياسيين، لأن الفنان الحقيقي هو أبنُ بيئته ويعبر عن هموم الناس ومجتمعه على حد تعبيره. ويرمز الفنان في لوحاته إلى المسؤول العراقي بـ"الثور" بينما دلالة "الحصان" ترمز للمواطن العراقي الأصيل. وهو يرى أن الرموز هي التي تعطي السحر والعمق للوحة لأن المباشرة في العمل الفني تعتبر من وجهة نظره ضعفا.
ويرى الفنان أن التشكيليين العراقيين لم يتمكنوا من نقل الواقع العراقي والمآسي التي يواجهها العراقيون، وحاولوا أن يبتعدوا عن الواقع برسم الجمال والفرح.

الفنان زيد عدنان من مواليد بغداد عام 1966 حاصل على بكالوريوس فنون تشكيلية من كلية الفنون الجميلة جامعة بغداد. تأثر في بداياته الفنية برواد الفن التشكيلي في العراق أمثال: جواد سليم، فائق حسن، خالد الرحال، محمد غني حكمت، إسماعيل الشيخلي.
أحب الرسم منذ الطفولة وتميز عن أقرانه التلاميذ في المدرسة الابتدائية بدرس الرسم، وأول لوحة مكتملة رسمها كانت في الصف السادس ابتدائي، كما يقول.
حبه للرسم اقترن بحبه للموسيقى التي درسها على يد الموسيقار جميل جرجيس وأصبح فيما بعد عازف كيتار معروف في العراق غير أنه ترك العزف بسبب النظرة السلبية السائدة في المجتمع العراقي للعازف.
حصل على ماجستير آثار من الجامعة الأردنية من خلال دراسة قدمها و تحمل عنوان " الانحراف المفهومي والتطبيقي على المنمنمات الإسلامية " والتي تناول فيها التخريب التي طال المنمنمات منذ زمن طويل، وهو يرغب بإكمال دراسة الدكتوراه عن الفنون الإسلامية من جامعة العلوم الإسلامية العالمية.

أقام المعرض الشخصي الأول في بغداد عام 2001، والمعرض الشخصي الثاني في الكويت عام 2006 تناول فيه البيئة والطبيعة العراقية.
شارك بلوحة حملت عنوان “هروب من بغداد” في معرض “اتجاهات” الذي نظمته رابطة الفنانين التشكيليين في الأردن بمشاركة 18 فنانا عراقيا تناولت لوحاتهم قضايا متباينة وفق أطيافهم السياسية ورؤيتهم الفنية.
له أكثر من 50 مشاركة داخل العراق وفي دول عربية وأجنبية، وحصل على العديد من الشهادات التقديرية وفاز بمسابقة الأمم المتحدة الخاصة بقضايا المرأة التي أقيمت في بغداد 2006 عن لوحة جسدت الأمومة والطفولة.
وأنتهى مؤخرا من إنجاز نصب نحتي يمثل لفظ الجلالة سيوضع في مدخل الجامعة الأردنية في عمان. وله أعمال نحتية قيد الانجاز حالياً في العاصمة بغداد.

يدعو الفنان زيد عدنان الجهات الحكومية إلى الاهتمام بالثقافة والفنون وضرورة احتضان الفنانين الشباب والمواهب الفنية الشابة وإعطاء الاهتمام المطلوب بدرس الرسم والفن في المدارس العراقية، لأن الرسم والفن ينشر الفرح والسعادة.

ساهمت في إعداد هذه الحلقة من برنامج (عراقيون في المهجر) مراسلة إذاعة العراق الحر في عمّان فائقة رسول سرحان.

XS
SM
MD
LG