روابط للدخول

يبدي عمال اجانب يعملون في العراق رغبة كبيرة للبقاء، بالرغم من الظروف الامنية والسياسية المتدهورة التي تمر بها البلاد. ويقول العامل البنغلاديشي مؤمن انه مصر على البقاء لحين جمع اكبر قدر ممكن من المال لعائلته في بنغلاديش، مشيراً الى ان رب عمله يوفر له المسكن والمأكل ويعطيه راتبا جيدا ويعامله بصورة حسنة.

ويذكر صاحب المحل توفيق علي ان اصحاب المحال والشركات في العراق يفضلون تشغيل العمال الاجانب لأسباب عديدة منها؛ ساعات عملهم الطويلة براتب زهيد مقارنة باقرانهم العراقيين.

وبالرغم من ارتفاع نسب البطالة بين العراقيين، الا ان العمالة الاجنبية ما زالت تتوافد على البلاد حتى باتت موجودة بوضوح في معظم المصالح العامة، وتتجه السلطات العراقية الى تنظيم دخول هذه العمالة، وفي هذا السياق وقع العراق مذكرة تفاهم لتنظيم العاملة الاجنبية مع سريلانكا الجمعة الماضية بما يسهم في تعزيز التعاون الثنائي في مجال العمالة وضمان حقوق العمال.

ويقول المتحدث باسم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية علي الواسطي ان قانون العمل يضمن حقوق العامل الاجنبي لدى مكاتب العمل، شريطة ألا تقل نسبة العمال العراقيين عن 50%.

ومنذ عام 2003 بدأت مكاتب العمل باستقبال مئات العمال الاجانب بشكل غير منظم، وتسعى الحكومة العراقية الان الى تنظيم وجودهم من خلال عقد اتفاقيات مع دول شرق اسيا لجعل بقائهم في العراق اكثر قانونية.

XS
SM
MD
LG