روابط للدخول

السليمانية: حملة لالغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين


انتقلت عدوى دعوات المطالبة بالغاء الرواتب التقاعدية لاعضاء مجلس النواب من محافظات الوسط والجنوب الى اقليم كردستان، إذ بدأت منظمات مدنية، واوساط شعبية، في محافظات الاقليم، بتنظيم احتجاجات وتجمعات تطالب بالغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين وذوي الدرجات الخاصة، وتخفيض رواتب الشهرية الرئاسات الثلاث والوزراء والبرلمانيين.

واكد عضو حملة "معا لالغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين" هلشو عبد الفتاح في حديث ارجته معه اذاعة العراق الحر ان "الغاية من هذه الحملة هي ايصال رسالة الى المرشحين الجدد لبرلمان اقليم كوردستان مفادها ان البرلمان ليس مشروعا تجاريا بل مكانا للدفاع عن حقوق المواطنين".

واضاف عبد الفتاح "مع الاسف بات اغلب المرشحين يفكرون اولا في الامتيازات، التي سيحصلون عليها في حال فوزهم في الانتخابات بدلا من التفكير في شؤون المواطن والبلد"، مشيرا الى ان "هذا الامر ليس ذنبهم بل هو حاصل نتيجة القصور في القوانين والتشريعات التي خصصت كل هذه الامتيازات للبرلماني".

وتابع عبد الفتاح ان "منظمي الحملة يسعون من خلال نشاطات عدة يقومون بها في السليمانية للحصول على تعهدات خطية من المرشحين للتنازل عن الرواتب التقاعدية والامتيازات بعد فوزهم في الانتخابات".

الى ذلك كشف رئيس اتحاد المنظمات غير الحكومية في اقليم كردستان جبار عزيز عن اعداد مسودة قانون ينظم رواتب البرلمانيين والرئاسات الثلاث والوزراء وذوي الدرجات الخاصة وستقدم المسودة الى الدورة البرلمانية القادمة لدراستها والمصادقة عليها .

فيما ابدى شيركو جودت وهو احد المرشحين لبرلمان اقليم كردستان دعمه لحملة الغاء رواتب البرلمانيين المتقاعدين، واشار الى انه وقع على هذا التعهد، وانه وحزبه الاتحاد الاسلامي مع اي مقترح يصب لصالح المواطنين ويقلل من الهدر في المال العام.

ويرى القيادي في الجماعة الاسلامية فخرالدين محمد ان "نظام الرواتب في الاقليم بشكل عام غير عادل، وهناك تفاوت كبير في سلم الرواتب يجب اعادة النظر فيه".

يشار الى ان راتب عضو برلمان اقليم كردستان يبلغ سبعة ملايين وخمسمئة الف دينار، اضافة الى امتيازات الاخرى تخص السكن والنقل وغيرها الكثير، ومن ثم يحصل عند تقاعده بعد اربع سنوات وهي مدة الدورة البرلمانية على راتب تقاعدي يبلغ نحو ستة ملايين دينار عراقي شهريا.

XS
SM
MD
LG