روابط للدخول

المفوضية تحذر مرشحي برلمان كردستان


دعت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق الكيانات السياسية والمرشحين لانتخابات برلمان اقليم كردستان العراق الى ضرورة الالتزام بنظم الحملات الانتخابية، وبخلافها ستتعرض لعقوبات قانونية. يأتي ذلك في وقت تؤكد فيه منظمات معنية بمراقبة الانتخابات انها رصدت العديد من الخروقات منذ بدء حملة الدعاية الانتخابية.

وكانت الحملة الانتخابية انطلقت في الثامن والعشرين من آب الماضي على ان تنتهي قبل يومين من بدء عملية الاقتراع في الحادي والعشرين من ايلول الجاري.

وفي تصريح للصحفيين وجه رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق سربست اميدي تحذيرا الى الكيانات السياسية والمرشحين، مشيرا الى ان قسما كبيرا من الكيانات السياسية والمرشحين لا يتلزمون بالاجراءات والمعايير والنظام الخاص بالحملات الانتخابية، ولهذا نهيب بجميع المرشحين الالتزام بالمعايير التي وضعتها المفوضية، والا فان المفوضية ستطبق بحقهم العقوبات.

وقال منسق شبكة "شمس" لمراقبة الانتخابات في العراق هوكر جتو، ان الشبكة رصدت العديد من الخروقات الانتخابية خلال هذه الحملة، موضحا ان ابرز هذه الخروقات هو عدم الالتزام بالقوانين والاجراءات، وعدم التقييد بنوع الاعلان والحملة الموجودة وهناك ايضا استخدام الاطفال في الحملات وهو أمر مخالف.

واشار جتو الى ان الشبكة رصدت ايضا مخالفات تتعلق باستخدام المال العام لصالح بعض المرشحين، واستخدام ممتلكات الدولة في الدعاية الانتخابية، مثل تسهيل تحرك المرشحين او وضع الدعايات الانتخابية في اماكن غير مسموح بها قانونا، واذا لم تكن هناك اجراءات سريعة من قبل الجهات الرسمية فقد نشهد المزيد من حالات العنف الانتخابي.

وكان رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني قد وجه بدوره رسالة الى الكتل السياسية دعاهم فيها الاخذ بعين الاعتبار السلم والأمن الاجتماعيين، خلال حملاتهم الانتخابية، والالتزام بتعليمات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، والأجهزة الأمنية المحلية.

XS
SM
MD
LG