روابط للدخول

ردود فعل على دعوات تشكيل صحوات في الموصل


عناصر من قوات الصحوة في بغداد(الارشيف)

عناصر من قوات الصحوة في بغداد(الارشيف)

تباينت ردود الفعل سواء الشعبية منها أوالسياسية على الدعوات التي ترددت في الموصل مؤخرا مطالبة بتشكيل قوات للصحوة للمساهمة في حفظ الامن في محافظة نينوى.

فنائب رئيس مجلس محافظة نينوى نور الدين قبلان لايرى وجود ثمة ضرورة ملحة لتشكيل قوات صحوة في ظل وجود عدد كبير من القوات الامنية في الموصل، مضيفا ان "توفير الامن في الموصل يأتي من خلال تقديم الدعم والاسناد للقوات الامنية وليس عن طريق تشكيل صحوات".

بينما يرى ممثلو مكونات واقليات في نينوى وخاصة المستهدفة منها، ضرورة الاستعانة بشكل قانوني بابناء المناطق لحمايتها.

ويقول الممثل السابق للشبك في مجلس محافظة نينوى قصي عباس "ان عجز القوات الامنية النظامية عن توفير الحماية اللازمة من تهديدات الجماعات المسلحة التي تصاعدت كثيرا هذه الايام، يؤكد ان الموصل بحاجة الى تشكيل صحوات".

الى ذلك اعرب محللون سياسيون عن اعتقادهم بان أوضاع محافظة نينوى وتنوعها الاجتماعي الخاص لا يحتمل تشكيل قوات للصحوة فيها.

ويشير المحلل السياسي على ناهض الى ان تشكيل الصحوات قد يخلق مشاكل وصراعات فيما بينها وربما انكعس ذلك سلبا على الوضع الامني.

وكان محافظ نينوى اثيل النجيفي قد أتهم قبل ايام قيادات امنية بمحاولاتها أقناع شخصيات عشائرية لتشكيل قوات صحوة في المحافظة دون استشارة الحكومة المحلية، واصفا هذا التحرك بالخطأ الكبير الذي قد يثير نزاعات عشائرية ويوسع دائرة العنف.

XS
SM
MD
LG