روابط للدخول

ظاهرة انتقال الطلبة من الكليات المدنية الى العسكرية


بدأ العديد من طلبة الجامعات العراقية ترك كلياتهم المدنية والانتقال الى كلية الشرطة أوالكلية العسكرية نظرا لوجود فرص عمل مضمونة بالنسبة لخريجي هاتين الكليتين فضلا عن الرواتب المجزية التي يتقاضاها العسكريون والعاملون في الاجهزة الامنية.

ويقول سلام احمد الطالب في الكلية العسكرية "إن الجانب الاقتصادي هو الدافع الاول للالتحاق بهذه الكلية"، مشيرا الى انه ترك كلية التربية بسبب صعوبة المقررات الدراسية اضافة الى عدم ضمان الحصول على وظيفة بعد التخرج.

الى ذلك اوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن "إن الامتيازات التي تمنح لطلبة الكليات الامنية مثل راتب شهري للطالب اثناء الدراسة في الكلية العسكرية أو كلية الشرطة هي السبب وراء الاقبال على هذه الكليات"، مضيفا أن "عدد الذين يقبلون كل عام في كلية الشرطة يتراوح بين 400 الى 500 طالب وهذا العدد لايؤثر على بقية الكليات".

ويرى مساعد رئيس الجامعة المستنصرية الدكتور سامي وحيد أن "تزايد عدد الخريجين من الكليات المختلفة، وقلة فرص العمل، ساهما في خلق دافع لدى الطلبة للانتقال الى الكليات الامنية".

XS
SM
MD
LG