روابط للدخول

محاولة فاشلة لاغتيال وزير الداخلية المصري


القاهرة 5أيلول: موقع الانفجار الذي استهدف موكب وزير الداخلية المصري

القاهرة 5أيلول: موقع الانفجار الذي استهدف موكب وزير الداخلية المصري

نجا وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم من محاولة اغتيال وأسفر الحادث عن إصابة 10 من رجال شرطة، و11 مدنيا بينهم طفل بترت قدمه، وهو أول تفجير من نوعه في العاصمة المصرية القاهرة.

واعلنت وزارة الداخلية المصرية إن "العملية يحتمل أن تكون تفجيراً انتحارياً نجم عن عبوة شديدة الانفجار، وضعت داخل حقيبة إحدى السيارات المتوقفة على يمين الطريق بالقرب من منزل وزير الداخلية في مدينة نصر".

وأضافت الوزارة، في بيان لها "أن الأجهزة المعنية عثرت بمكان الحادث على أشلاء آدمية يجري التحقق من هويتها".

إلى ذلك، توقع خبراء أمنيون أن تتوالى التفجيرات الإرهابية، واستهداف الشخصيات العامة ومسؤولين عسكريين.

وقال مساعد وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد نور الدين: إن المرحلة المقبلة ستشهد استهدافا مباشرا بالبنادق الآلية لشخصياتٍ عامة، بدءً من رئيس الجمهورية، ووزير الدفاع، وشخصيات إعلامية، وذلك بهدف إثارة الرأي العام العالمي، وايصال رسالة مفادها أن الحكومة الحالية عاجزة عن السيطرة على ما يحدث.

وأضاف نور الدين، في تصريحات لوسائل الإعلام: أن جماعة الإخوان المسلمين تصعد من هجومها بعد فشل محاولتها للحشد للتظاهرات، لافتا إلى أن الجماعة بدأت بالاعتداء على أقسام الشرطة، ثم أديرة وكنائس أقباط مصر، ثم محاكم لحرق ملفات القضايا، وقطع الطرق، ثم التصعيد بسيارة مفخخة.

الى ذلك نفت جماعة الأخوان المسلمين والجماعة الإسلامية صلتهما بالحادث، وأعربا عن إدانتهما لأي عمل إرهابي يستهدف استقرار وأمن البلاد، وأكدتا التزامهما بالطرق السلمية لتحقيق مطالبهما.

وقالت الجماعة الإسلامية، في بيان لها: ان الحادث يقف وراءه من يريد قطع الطريق أمام أية مصالحة بين أبناء الوطن، أو إيجاد ذريعة لممارسة المزيد من الإجراءات القمعية ضد المعارضين بدعوى مواجهة الإرهاب.

في هذه الأثناء، أكد وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم، في أول كلمة وجهها عقب نجاته من محاولة الاغتيال أن الحادث الذي تعرض إليه سيزيده إصرارا على مواصلة الحرب الشرسة ضد الإرهاب، الذي تشهده البلاد في أعقاب الإطاحة بنظام الرئيس المعزول محمد مرسي"

وقال مصدر قضائي بالنيابة العامة إن نيابة أمن الدولة العليا بصدد الاستماع إلى أقوال اللواء محمد إبراهيم وشهادته حول محاولة اغتياله صباح الخميس(5أيلول) بتفجير موكبه أثناء مروره بمدينة نصر.

ومازالت الأجهزة الأمنية تمشط المناطق المحيطة بمكان الحادث في محاولة للوصول إلى مرتكبي محاولة الاغتيال، وأغلقت قوات الأمن كل الطرق المؤدية لمكان الحادث، وتم نشر كمائن شرطية على كل الطرق السريعة.

الى ذلك دان عضو الحملة المركزية لحركة "تمرد" محمود عبد العزيز محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، وقال: إن مصر لن تكون عراقا جديدا، مؤكدا أن مصر ستهزم الإرهاب رغم أنف التنظيم الدولي لجماعة الأخوان المسلمين، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG