روابط للدخول

"وشه" الكردية: حل المشاكل بين الإقليم والمركز يحتاج الى وقت


تقول صحيفة "وشه" ان حل المشاكل بين اقليم كردستان وبغداد يحتاج الى وقت، ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية هوشيار زيباري في لقاء مع الصحيفة قوله ان حل هذه المشاكل ممكن، ولكن الحل يحتاج الى عمل وتفاهم، مؤكداً ان العلاقات بين الكتل السياسية تسير نحو التطبيع. واشار زيباري الى ان الكتل السياسية العراقية تتطلع الى ادارة هذه الازمة باقل الخسائر حتى حلول موعد الانتخابات النيابية العراقية والتي ستعقبها اوضاع جديدة في البلاد. واضاف زيباري ان التجربة اثبتت ان العراق لا يمكن ادارته من قبل قوة واحدة والانفراد بالسلطة.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان قوة حزب العمال الكردستاني وحدود سلطته الجغرافية تراجعت. واضافت الصحيفة ان حزب العمال الكردستاني واجنحته المختلفة تشعر بالقلق ازاء الضربة الاميركية لسوريا، واشارت الصحيفة الى ان موضوع الضربة كان محور النقاش بين عضو قيادة الحزب دوران كالكان، ورئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني السوري صالح مسلم، الذين تدارسا التاثيرات المحتملة للضربة على الشارع الكردي. وحذر كالكان الولايات المتحدة واوروبا من هذه الحرب، واصفاً اياها بالحرب العالمية الجديدة.

وتذكر صحيفة "هاولاتي" ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق فرضت غرامات على القوائم المخالفة وصلت الى نحو 50 مليون دينار في الحملة الإنتخابية في إقليم كردستان العراق. ونقلت الصحيفة عن عبد الرحمن خليفة مسؤول العلاقات الجماهيرية في المفوضية قوله ان هناك لجنة تابعة للمفوضية في كل محافظة تقوم بتسجيل المخالفات ورفعها الى المفوضية لفرض الغرامات على القوائم المخالفة، فيما نقلت الصحيفة عن مريوان محمد المتحدث باسم مديرية مرور السليمانية ان مديريته سجلت حتى اليوم الثالث من الحملة الانتخابية سبعة الاف و 416 مخالفة مرورية.

صحيفة "هولير" كتبت ان اللجنة التحضيرية للمؤتمر القومي الكردي الاول اعلنت الثلاثاء ان المؤتمر سوف يؤجل الى 25 تشرين ثاني المقبل، واضافت اللجنة انها قامت بانجاز الكثير من المهام الخاصة بعقد المؤتمر، وان الاستعدادات الفنية جارية، وان هذ التأجيل كان بسبب تزامن موعد المؤتمر مع موضوع الانتخابات في اقليم كردستان فقط، وليس لاي سبب اخر.

وتنقل الصحيفة عن وزير الموارد الطبيعية ئاشتي هورامي قوله ان قرار خفض اسعار البنزين ليس قراراً مؤقتاً، ولاعلاقة لها بالانتخابات كما يشاع، واكد ان الوزارة تبيع البنزين لمحطات التعبئة بـ 480 ديناراً ويصل للمواطن بـ 500 دينار، واشار هورامي الى ان هذا القرار جاء بعد ان تمكنت الوزارة من جعل مصافي الاقليم قادرة على توفير الاحتياجات المحلية من هذه المادة.

XS
SM
MD
LG