روابط للدخول

شرعت وزارة الزراعة وبالتعاون مع وزارة البيئة بانشاء محميات طبيعية في البراري العراقية بغية الحفاظ على الحيوانات البرية وبخاصة الغزلان التي باتت مهددة بالانقراض أكثر مما كان يعتقد في السابق.

وقال وكيل وزارة الزراعة مهدي القيسي أن الوزارة تعمل الان وبالتعاون مع بعض المنظمات الدولية التي تعنى بهذا الشأن على التوسع انشاء المحميات الطبيعية. وأشار إلى أن هناك بعض التحديات التي تواجه مشروع انشاء المحميات الطبيعية في البلاد منها التدخل السكاني والنشاطات المتواجدة في تلك المناطق.

الى ذلك يقول رئيس جمعية الصيادين العراقية وكالة زياد اديب الريس الذي زار المحمية الطبيعية الواقعة في منطقة سلمان باك إن هذه المحميات هي اجراءات ضرورية وسريعة لحماية التنوع الاحيائي في البلاد، معرباً عن أمله بأن يكون هناك اهتمام اكبر بهذه المحميات من قبل وزارة الزراعة، فالتنوع البيولوجي والبيئي في البلاد حسب الريس يشير إلى انقراض الكثير من الانواع البرية والبحرية بسبب الصيد الجائر.

من جهته أشار الخبير البيئي أحمد حسن الياسري إلى أن الحياة البرية في البلاد تواجه صعوبات كبيرة منها تدني مستوى الوعي الشعبي، الأمر الذي ادى تدهور التنوع البيئي بشكل مثير للقلق. ونوه الياسري إلى أن ديمومة المحميات الطبيعية يحتاج الى وضع استراتيجية عمل واضحة تنفذ وفق إدارة فعالة من قبل وزارة الزراعة وعلاقتها مع الجهات المعنية الاخرى للحفاظ على البيئة .

في غضون ذلك يشكك عضو لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب حمزة الكرطاني بجدوى انشاء المحميات الطبيعية في هذا الظرف العاصف الذي تعيشه البلاد.

XS
SM
MD
LG