روابط للدخول

بن حلي: نلتزم بقرارات الأمم المتحدة بشأن سوريا


نائب أمين عام جامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي

نائب أمين عام جامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي

نفى نائب أمين عام جامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي ما تردد على لسان مسؤولين أميركيين من أن هناك تفويضاً أو غطاءً سياسياً عربياً لتوجيه ضربة أميركية إلى سوريا، وقال إن "مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين في اجتماعه اليوم في دورته العادية الأربعين بعد المائة رفع قرارا للاجتماع الوزاري الذي سيلتئم مساء اليوم، ينص على الالتزام بقرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية بشأن سوريا".
وأكد بن حلي أن القرار يرتكز إلى قرار المجلس السابق والصادر يوم 27 آب، ويقضي باللجوء إلى مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته إزاء الأوضاع في سوريا، وملاحقة المتورطين في أحداث الغوطة الشرقية ومحاكمتهم أمام المحكمة الجنائية الدولية".

وفي هذه الأثناء، شهد محيط السفارة الأميركية حالة من التكثيف الأمني وانتشرت قوات الجيش والشرطة بمحيط المبنى، وذلك خلال تظاهرة نظمها عدد من النشطاء السياسيين تنديدا بالتدخل الأميركي في الشأن السوري وتصريحات الرئيس الأميركي باراك أوباما التي هدد فيها باللجوء للتدخل العسكري خلال اليوم أو بعد أسبوع أو شهر.
ورفضت السفيرة منى عامر التي كانت تشغل منصب المساعد الأسبق لوزير الخارجية المصري تصريحات أوباما بشأن سوريا، وتوقعت ان الضربة ستكون محدودة لخوف الولايات المتحدة من تجربة العراق.

من جهة أخرى، ذكرت تقارير ان قوات الأمن المصرية ألقت اليوم القبض على زعيم تنظيم القاعدة في شبه جزيرة سيناء عادل محمد إبراهيم في مدينة العريش، ورفعت الأجهزة الأمنية المصرية درجة استعداداتها في جميع أنحاء شبه جزيرة سيناء، ودفعت بمزيد من القوات حول الأقسام والسجن المركزي ومديرية الأمن، وذلك خشية من ردود أفعال انتقامية.

وأكد مصدر أمني بمديرية أمن شمال سيناء أن "المتهم عادل محمد إبراهيم اعترف أمام الجهات المعنية بقتل جنود الأمن المركزي الخمسة والعشرين على طريق العريش- رفح".
يذكر أنه سبق ضبط المتهم عادل محمد إبراهيم، وهو محكوم عليه بالإعدام في قضية أحداث تفجيرات دهب وطابا وهارب من الحكم، وبحوزته قنابل يدوية كما تم ضبط متهمين آخرين وهما من أخطر العناصر الإرهابية، ومطلوب ضبطهم في العديد من القضايا.

وكان مصدر أمني رفيع المستوى كشف عن أن "الاستخبارات العراقية أبلغت الجانب المصري بوجود صلة بين تنظيم القاعدة في العراق وجماعة الأخوان في مصر"، وقال إن "هناك تعاوناً بين العراق ومصر لتعقب عناصر القاعدة واتصالاتهم وفقا لبروتوكولات التعاون الموقعة بين الجانبين في المجال الأمني".

إلى ذلك، تمكنت قوات الأمن بمنطقة كيما بمحافظة أسوان من التصدي لمسلحين حاولوا اقتحام مقر فرق الأمن في أسوان، وقال مصدر أمني إن "عدد من عناصر الأخوان تجمهروا أمام مقر القوات وحاولوا اقتحامه بغرض تهريب المقبوض عليهم من الإخوان على خلفية تورطهم في واقعة الاعتداء على قيادات الشرطة خلال فض اعتصام ديوان محافظة أسوان يوم الجمعة الماضي 30 آب..
XS
SM
MD
LG