روابط للدخول

اعلنت هيئة حماية وتحسين البيئة في حكومة اقليم كردستان العراق عن نيتها تنظيم مهرجان سينمائي للافلام القصيرة حول البيئة خلال تشرين الثاني المقبل.

وقال رئيس الهيئة صمد محمد ان المهرجان يهدف الى الاهتمام بالوضع البيئي في الاقليم وتوعية المواطنين بضرورة حمايتها والمحافظة عليها، مشيرا الى ان المهرجان سينظم بالتعاون مع وزارة الثقافة.

الى ذلك عد القائمون على المهرجان حماية البيئة واجبا انسانيا ووطنيا، مؤكدين انه ربما لاتكون الاضرار البيئية في الاقليم واضحة حاليا لكنها ستهدد الحياة في المستقبل.

واعلن مدير عام الاعلام في وزارة الثقافة والشباب بحكومة اقليم كردستان العراق هلكورد جندياني "ان لدى وزارة الثقافة سياسة خاصة للاهتمام بالسينما حسب الامكانيات المتوفرة، ونحن نؤمن بالعمل المشترك، ولدينا عدد من المهرجانات في جميع المجالات وبعضها دولية ستقام في اربيل والسليمانية ودهوك، ولدينا اعمال مشتركة مع عدة وزارات بينها وزارة شؤون الشهداء، وهيئة البيئة وهو مبعث اهتمامنا".

ويرى ناشطون في مجال حماية البيئة ان الطفرة الاقتصادية والعمرانية التي شهدتها كردستان العراق خلال السنوات الاخيرة، اثرت على البيئة بشكل واضح، لذا فمن الضروري الاهتمام بالبيئة وعدم تمهيشها.

وبهذا الصدد قال وزير البيئة العراقي السابق، والناشط حاليا في مجال حماية البيئة في الاقليم عبدالرحمن صديق "ان تلوث البيئة في اقليم كردستان والعراق هي حالة واحدة، لكن هناك فروقات طفيفة، هي ان اقليم كردستان فيه الكثير من المشاريع الانمائية والعمرانية، ما يؤدي بالتالي الى تقليص المساحات الخضراء، وزيادة الكتل الخرسانية والكونكريتية ما يدفعنا الى الاستفادة من تجارب الاخرين.

XS
SM
MD
LG