روابط للدخول

مصر تتحفظ على توجيه ضربة عسكرية الى سوريا


موالون للرئيس المصري المعزول محمد مرسي في احد شوارع القاهرة

موالون للرئيس المصري المعزول محمد مرسي في احد شوارع القاهرة

أعربت مصر عن تحفظها على التدخل العسكري في سوريا. واعلن مساعد وزير خارجية مصر للشؤون العربية السفير ناصر كامل "إن بعض الدول العربية لا تتفق مع مصر في هذا التحفظ، وهو ما يمنع صدور قرار عربي موحد إزاء التحرك على المستوى الدولي والإقليمي لتوجيه ضربات عسكرية لأهداف تابعة للنظام السوري".

واوضح السفير ناصر كامل: إن مصر بعد ثورة 30 حزيران تقف إلى جانب الشعب السوري، وترفض ممارسة العنف من قبل النظام، لكنها تتمسك بأن التسوية السياسية هي الطريق الوحيد لحل الأزمة السورية.

وعلى الصعيد السياسي أعلن رئيس الحكومة المصرية الدكتور حازم الببلاوي أن "يوم الجمعة سيكون اختبارا لاستقرار الأوضاع في مصر، يمكن بعدها إنهاء حظر التجوال المفروض على البلاد يوميا من الساعة 9 مساء وحتى 6 صباحا".

وكانت جماعة الأخوان المسلمين قد أعلنت نيتها تنظيم تظاهرات يوم 30 آب تحت اسم "الشعب يسترد ثورته"، أو "الثورة الإسلامية".

ويرى مراقبون أن هذه الجمعة تعد الفرصة الأخيرة امام الأخوان لإظهار قوتهم بعد أن فشلوا في الحشد على مدار الأيام الماضية.

وأعلن حزب النور السلفي رفضه المشاركة في هذه التظاهرات، واعلن نائب رئيس حزب النور الدكتور بسام الزرقا "إن الحزب يرفض تظاهرات 30 أغسطس. فالسياسة تمارس من خلال مؤسسات، والحزب يرفض الحشد والحشد المضاد".

وأعلنت حركة 6 إبريل إنها لم تقرر بعد المشاركة من عدمها في التظاهرات التي ستخرج في اليوم نفسه للتنديد بالإفراج عن الرئيس السابق محمد حسني مبارك، مشيرة الى إنها تخشى من أن تستغل تظاهراتها لصالح جماعة الأخوان المسلمين، خاصة أنها لم تعلم من الداعي إلى هذه التظاهرات.

في هذه الأثناء، أطلق مجهولون الرصاص على معسكر الشمال لقوات الأمن الملاصق لمركز شرطة أوسيم، وبادلتهم قوات الأمن إطلاق الأعيرة النارية في الهواء، غير أنهم لاذوا بالفرار، ولم تقع أي إصابات في صفوف قوات الأمن، ويكثف ضباط المباحث جهودهم لتحديد هوية المتهمين، ورجحت التحريات الأولية أن يكونوا من ضمن العناصر الإسلامية المتشددة.

وشهدت شمال سيناء تكثيفا أمنيا، وأغلقت قوات الشرطة كافة الطرق والشوارع المؤدية إلى أقسام الشرطة الأربعة بالعريش، وكذلك مقرات مديرية أمن شمال سيناء، جاء ذلك في الوقت الذي نفى فيه مصدر أمني صحة ما تردد من أنباء عن إلقاء القبض على قتلة الجنود برفح، مشيرا الى ان الأجهزة الأمنية تقوم بعمليات ملاحقة واسعة لمن يشتبه بضلوعهم في أحداث إرهابية من المصريين أو الفلسطينيين أو من العناصر الإرهابية والتكفيرية والإجرامية.
XS
SM
MD
LG