روابط للدخول

المفتشون الدوليون يصلون إلى منطقة تحت سيطرة المعارضة السورية في ريف دمشق


وصل اليوم فريق الأمم المتحدة المتخصص في الأسلحة الكيماوية إلى منطقة في ريف دمشق خاضعة لسيطرة قوى المعارضة المسلحة لفحص المواقع التي تعرضت الى هجوم بأسلحة كيماوية محظورة أدى الى مقتل أكثر من الف شخص معظمهم من الأطفال.
ونقلت وكالة رويترز للانباء عن الناشط سلام محمد متحدثا عبر سكايب قوله إن فريق المفتشين وصل إلى بلدة المليحة يرافقه مقاتلون من المعارضة وسيتجهون إلى بلدات وقع فيها الهجوم للقيام بمهامهم لليوم الثاني.
وفي السياق ذاته دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون من لاهاي الى منح أعضاء الفريق وقتا لتحديد ما إذا كانت القوات النظامية استخدمت أسلحة كيماوية في الصراع السوري وقال:
" لقد بلغنا الان مرحلة حرجة جدا في الصراع ان التصعيد الأخير تسبب في إيقاع خسائر بشرية هائلة، والصور الاخيرة للصراع التي وردتنا لم نر مثيلا لها في القرن الحادي والعشرين، زادت من مخاوف شبح الاسلحة الكيماوية".
XS
SM
MD
LG