روابط للدخول

واشنطن: رسالة لأكاديميين مصريين عن الأوضاع في البلاد


جنود ومصفحات أمام مقر دائرة النائب العام المصري، مع تقدم متظاهرين يطالبون بإطلاق سراح الرئيس المعزول محمد مرسي.

جنود ومصفحات أمام مقر دائرة النائب العام المصري، مع تقدم متظاهرين يطالبون بإطلاق سراح الرئيس المعزول محمد مرسي.

نوّهت رسالة نشرها أكاديميون مصريون بواشنطن إلى أن ما يحدث بمصر شأن داخلي، وأن الشعب المصري فوّض الأجهزة الأمنية للقضاء على "الجماعات الإرهابية"، وانه لن يسمح لأي دولة بالتدخل بهذا الأمر، ذلك لأن مصر دولة صاحبة سيادة.

ويقول أستاذ الإقتصاد في جامعة جورج تاون الدكتور إبراهيم عويس ان الرسالة التي تقبلتها الدوائر والأوساط الأكاديمية في الولايات المتحدة، جاءت في أعقاب عدم نشر كامل الحقائق عمّا يحدث في مصر في وسائل الإعلام الأميركية، مشيراً الى أنها تؤكد على موضوع تفويض الشعب للجيش والشرطة في مصر بالقضاء على "الجماعات الإرهابية" التي إستعملت الأسلحة النارية.

ابراهيم عويس

ابراهيم عويس

ويشدد عويس في سياق حديث لإذاعة العراق الحر عن ماهية هذه الرسالة، على ضرورة إعادة الأمن والإستقرار إلى البلاد، من أجل أن تبدأ عجلة الإقتصاد بالدوران من جديد، بعد فترة طويلة من الركود التي أدت إلى تردي الأحوال المعيشية.

كما يؤكد الباحث المصري على ضرورة مؤازرة خارطة الطريق التي وضعتها الحكومة المصرية المؤقتة، والمضي قدماً في أعمال اللجنة الدستورية، وإجراء الإنتخابات، بما في ذلك الرئاسية منها، كي ينتخب الشعب الرئيس الذي سيحمل مشعل الديمقراطية.

XS
SM
MD
LG