روابط للدخول

ناشط: تظاهرة ضد تقاعد النواب رغم رفض الداخلية


مجلس النواب العراقي

مجلس النواب العراقي

يقول ناشط مدني ان تظاهرة مقررة في 31 اب الحالي للمطالبة بالغاء تقاعد أعضاء مجلس النواب وأصحاب الدرجات الخاصة ستخرج في موعدها المحدد، بالرغم من رفض وزارة الداخلية اعطاء التراخيص اللازمة لها.
ويضيف الناشط علي العنبوري ان "اللجان التنسيقية للتظاهرة ستعمل على حماية المتظاهرين في حال تعرضوا لاية مضايقات من قبل القوات الامنية"، لافتاً الى ان "اللجنة التحضيرية لحملة إلغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين رفعت دعوى قضائية لدى المحكمة الاتحادية ضد البرلمان لإلغاء تقاعد أعضائه"، مشيرا الى ان "المحكمة قامت بدورها باحالة عريضة الدعوة الى مجلس النواب، وانهم الان بانتظار تحديد موعد الجلسة الاولى للمرافعة".

وكانت كتل نيابية اعلنت في وقت سابق عن تنازل أعضائها عن رواتبهم التقاعدية، في وقت لاتزال فيه اللجنة القانونية تدرس مقترحاً لمشروع قانون لالغاء تقاعد اعضاء البرلمان بحسب النائب مشرق ناجي.

وأبدى مواطنون إلتقتهم اذاعة العراق الحر تأييدهم التام لحملة الغاء الرواتب التقاعدية، ويقول المواطن كاظم علوان ان "من غير المنصف اعطاء البرلمانين رواتب تقاعدية ضخمة لخدمة لم تتجاوز الاربع سنوات، في وقت يحصل المواطن العادي على رواتب تقاعدية بخسة لخدمة تتجاوز 30 عاما". اما المواطن هيثم عزيز فيقترح ان تُصرف مكافآت لكل نائب وفقاً لانجازاته التي يقدمها، من أجل تشجيع من يأتي بعدهم على تقديم أكبر قدر ممكن من الخدمات للمواطنين.

يشار الى ان مرجعيات دينية في النجف أبدت تأييدها لحملة إلغاء الرواتب التقاعدية لأعضاء مجلس النواب والدرجات الخاصة، مبينة أنها حق ومطلب شعبي لابد أن تنظر به السلطات العليا في البلاد، لكنها شددت في الوقت نفسه على ضرورة أن تكون آليات المطالبة به سلمية.

XS
SM
MD
LG