روابط للدخول

يقول صاحب مقهى في الكوت بان عمل المقاهي الشعبية تراجع كثيراً في الاونة الاخيرة بعد انخفاض عدد روادها الذين بدأوا يرتادون مقاهي عصرية اكثر أمناً وتخضع لاجراءات الحيطة والترخيص الامني.

ويشير كريم كاظم ان الاستهداف المتكرر للمقاهي الشعبية وتردي الوضع الامني ادى الى تراجع روادها واغلاق الكثير منها بعد ان كانت تعج بزبائنها.

وتنتشر الكثير من المقاهي الشعبية في الكوت والتي يعود تاريخها الى ثلاثينات القرن الماضي، اذ انها كانت في السابق منبرا سياسيا واجتماعيا لاهالي المدينة.

ويصف قاسم الطائي احد المهتمين بالتراث الشعبي ان العديد من المقاهي والتي كانت تسمى باسماء روادها انحسرعملها هذه الايام بسبب الظروف الامنية وانعكاس ذلك على الحياة اليومية.

XS
SM
MD
LG