روابط للدخول

شكاوى من تردي الوضع الامني في نينوى


قوات من الجيش العراقي تمشط مناطق شرق الموصل

قوات من الجيش العراقي تمشط مناطق شرق الموصل

يشكو اهالي محافظة نينوى من سوء الاوضاع الامنية التي تشهدها المحافظة والتي تمثلت بتفجير سيارات ملغمة وعبوات ناسفة، فضلاً عن سلسلة اغتيالات تستهدف منتسبي الاجهزة الامنية والمواطنين على حد سواء.
وعبر عدد من المواطنين التقتهم اذاعة العراق الحر عن استيائهم من استمرار اعمال العنف في المحافظة مطالبين الجهات المعنية العمل على تكثيف جهودها لاستتباب الامن بشكل تام.

ويقول المواطن احمد رحيم ان "الوضع الامني في نينوى متدهور ودور القوات الامنية ضعيف في حماية المواطنين"، مضيفا ان "هناك عبوات ناسفة تنفجر داخل السيطرة او قريب من تواجدهم وهم لايحركون ساكنا".
فيما يشير المواطن حسين عبد الى ان الحكومة العراقية يجب ان تستقيل في حال عدم قدرتها على حماية المواطنين"، مضيفا ان المسؤولين العراقيين دأبوا على الظهور في وقت الانتخابات فقط من خلال الوعود بالامن والخدمات ولكن التفجيرات تحصل يوميا وتقتل المواطنين".
اما المواطن حسن ربيع فيدعو الحكومة العراقية الى الاستعانة باجهزة السونار المتطورة كي يتخلص المواطنون من السيارات المفخخة والعبوات الناسفة"، عارضاً على الحكومة"التكفل بمصاريف شراء تلك الاجهزة لتخليص المواطنين من التفجيرات".

الى ذلك حذر عضو مجلس محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري مما سماه بأنهيار الوضع الامني في محافظة نينوى لاسيما في مناطق جنوب وغرب الموصل اذا ما استمر هذا التدهور الامني من دون معالجات حقيقية.

وكعادتها اعتذرت القوات الامنية عن التعليق على شكاوى المواطنين بشأن الوضع الامني في الموصل في وقت يؤكد فيه نائب رئيس مجلس محافظة نينوى نور الدين قبلان ان الملف الامني هو من بين ابرز الاولويات التي ادرجت على قائمة اعمال مجلس المحافظة الجديد"، مضيفا ان "الايام المقبلة ستشهد محاولات لتقريب وجهات النظر مع جميع الجهات التنفيذية والامنية في نينوى والتنسيق معهم للاهتمام بهذا الموضوع الذي يخص حياة المواطن".

XS
SM
MD
LG