روابط للدخول

شارع المتنبي يغني لـ "محمد جواد أموري" ياحِريمه!


الفنان محمد جواد أموري

الفنان محمد جواد أموري

أقيم في بغداد حفل احتفاء بالملحن العراقي البارز محمد جواد أموري وسط حضور جماهيري لافت ومشاركة مطربين وملحنين من مختلف الأجيال.
وآثر المحتفى به الحضور الى الاحتفال الذي نظمه "بيت المدى الثقافي" بشارع المتنبي رغم وضعه الصحي المتردي، اذ حضر على كرسي متحرك لكن سرعان ما تلاقفته اكتاف الحاضرين، ليبدأ بعدها اموري الحفل بالتعبير عن اعتزازه بالحاضرين في كلمة قصيرة القاها بصعوبة بالغة، تبعها بغناء مقطع قصير من أغنية "ياحريمة" التي لحنها للمطرب حسين نعمة.

ويعتبر اموري من ملحني الفترة الذهبية للأغنية العراقية وهي فترة نهاية ستينات وسبعينات القرن الماضي، واكتشف فيها عددا من المطربين وقدم أجمل الألحان يصل عددها إلى الف أغنية تقريبا. ويقول الصحفي في مؤسسة المدى علي حسين إن "الاحتفاء بالملحن محمد جواد اموري هو نوع من الوفاء لقامة إبداعية سجلت حضورها المميز في اللحنية العراقية".

وقدم نقاد وموسيقيون كلمات إشادة بدور اموري التجديدي في الأغنية العراقية، من بينهم الملحن والناقد الموسيقي حيدر شاكر الذي اشار الى أن" أموري كان صاحب مدرسة لحنية وغنائية وله الفضل في تطوير الأساليب الغنائية للعديد من المطربين ومنهم كريم محمد وكريم حسين وحسين نعمة وفؤاد سالم وأنوار عبد الوهاب وأمل خضير وسعدي الحلي".

وتخلل الاحتفال تقديم فلم قصير عن الملحن المحتفى به تضمن الحديث عن مشواره الفني الممتد منذ ستينات القرن الماضي، مع تقديم بعض الأغاني الشهيرة من الحانه بأصوات مطربين معروفين ومنهم فاضل عواد وأنوار عبد الوهاب وأخريين.
وتضمن الاحتفال مشاركة مطربين تتلمذوا على يد أموري وساهم في اكتشف موهبتهم وقدم له أولى أغانيهم ومنهم المطرب كريم حسين الذي أجهش بالبكاء وهو يغني مقطع من أغنية استاذه محمد جواد اموري "بعد اليوم احن المن".

يشار الى ان محمد جواد اموري من مواليد قضاء الهندية في محافظة كربلاء عام 1935 وتخرج من معهد الفنون الجميلة عام 1964 قسم الموسيقى.

XS
SM
MD
LG