روابط للدخول

آلآف الأسر السورية وصلت الى اقليم كردستان العراق


آلآف الأسر السورية دخلت خلال الايام القليلة الماضية الى اقليم كردستان العراق عن طرق منفذ فيشخابور الحدودي، وتحديدا عبر قرية سحيلا، وتم استقبال النازحين وتقديم الخدمات الضرورية لهم، مثل الماء ونقلهم الى مخيمات خاصة في اربيل والسليمانية .

اذاعة العراق الحر واثناء زيارتها لقرية سحيلا الحدودية التقت بعدد من الأسر الذين اكدوا انهم تركوا كل ما لديهم في سوريا وهربوا، بعدما ازداد القصف.

وقالت السيدة رانيا نادر " لقد هربنا من الحسكة ولم نستطع جلب اي شيئ معنا غير بعض الملابس، ونحن بانتظار ترحيلنا الى اربيل"، موضحة ان الناحين بحاجة الى جميع لوازم الحياة، والسبب الذي دفعهم الى ترك سوريا هو القصف المكثف الذي تشهده مناطقهم، اضافة الى سوء الاوضاع المعيشية هناك.

اما السيدة نسرين حسن التي نزحت بمعية زوجها واطفالها الثلاث فقالت "السبب الذي دفعنا الى القدوم من قامشلي هو سوء الاوضاع المعاشية والاقتصادية هناك، اضافة الى الوضع الامني غير المستقر، والقصف المستمر".


اما الشاب فؤاد احمد الذي كان يحمل معه آلة بزق فقال "لقد هربنا من الحسكة بعدما صار القصف مكثفا والقتل على الهوية، وتزايد نشاط الجماعات الارهابية التي تستهدف الاكراد هناك".

وفي نقطة سحيلا الحدودية الخاصة باستقبال النازحين التقينا اردغان كلكان من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين "ان عدد الداخلين خلال الايام المنصرمة قد وصل الى 25 الف نازح وواضح ان ابرز اسباب هذا النزوح الكبير هو عدم الامان والقصف المستمر للمناطق الكردية اضافة الى عدم توفر فرص المعيشة في سوريا وان هؤلاء النازحين يتم ترحيلهم الى مخيمات في السليمانية واربيل".

XS
SM
MD
LG