روابط للدخول

الموصل: دعوات لحماية الشبك


جامع قرية الموفقية في ناحية برطلة شرق الموصل واغلب سكانها من الشبك

جامع قرية الموفقية في ناحية برطلة شرق الموصل واغلب سكانها من الشبك

ناشدت أسر من الشبك، اضطرت الى ترك منازلها في الموصل، بعد استهدافها وتهديدها من قبل جماعات مسلحة، ناشدت الحكومة توفير الامن لها، وتعويضها عما لحق بها جراء التهجير القسري.

وقال علي وهو مواطن شبكي نزح من مدينة الموصل الى منطقة أكثر أمنا في سهل نينوى، بعد أغتيال عدد من الشبك في الموصل:"أضطررنا الى ترك منازلنا وممتلكاتنا في الموصل، بعد توزيع منشورات هناك تطالبنا بترك المدينة خلال3 ايام، وإلاّ سنقتل. فهربنا الى سهل نينوى، وسكنا هياكل ابنية دون أي خدمات، لذا نطالب الحكومة العراقية بتوفير الأمن لنا، والدفاع عنا ضد من يحاول تهجيرنا قسرا عن منازلنا في الموصل، وتعويضنا عما لحق بنا من ضرر" .

وقالت السيدة أم حسين:" لقد هربنا من الموصل الى برطلة في سهل نينوى بارواحنا دون أي ممتلكات. ونحن بحاجة ماسة الى المأوى والطعام والماء وغير ذلك من الخدمات".

واوضح رئيس الهيئة الاستشارية للشبك الملا سالم الشبكي: "ان الجهات الحكومية في الموصل، والمنظمات المهتمة، تكتفي بعقد المؤتمرات، ودعوة القوات الامنية، ورجال الدين، وشيوخ العشائر والنخب، الى الوقوف بوجه الارهاب، الذي يستهدف المكونات العراقية ومنها الشبك، وتقديم المساعدة للأسر المتضررة".

أما ممثل الشبك في مجلس محافظة نينوى غزوان الداؤدي فقال "ان العمل الاستخباراتي للقوات الامنية، يجب ان يكون اكثر دقة، لضمان مناطق الشبك في الموصل. واعتقد ان العلماء والنخب والعشائر سيكونون يداً واحدة معنا في هذا المجال".

واضاف الداؤدي: "تم أتخاذ بعض الحلول المستعجلة لمواجهة مشكلة الأسر النازحة الى خارج الموصل منها مساعدتها، وتشكيل لجان خاصة لتسجيل بيانات هذه الأسر بالتعاون مع دائرة الهجرة والمهجرين، كما دعونا الوقف السني وشيوخ العشائر للمشاركة في حملة توعية المواطنين حول استهداف الشبك في الموصل".

سياسيون شبك من بينهم عضو مجلس محافظة نينوى السابق قصي عباس ناشدوا الامم المتحدة، ومنظمات دولية "التدخل سريعا لانقاذ مكون الشبك من الاستهداف، ومحاولات افراغ الموصل منهم، بغية اشعال حرب طائفية تنفيذا لآجندات دولية".

XS
SM
MD
LG