روابط للدخول

اربيل: تحديد سعر لتر البنزين بـ500 دينار


قررت حكومة اقليم كردستان العراق تحديد سعر ليتر البنزين بـ 500 دينار عراقي، والغاء نظام توزيع البنزين بالبطاقة الاسبوعية، على ان يتم العمل بالتسعيرة الجديدة اعتبارا من 25 آب الجاري في مدينة اربيل اولا ومن ثم في كل من دهوك والسليمانية.

وعزت وزارة الثروات الطبيعية في حكومة اقليم كردستان العراق اسباب اتخاذ هذا القرار الى وصول انتاج البنزين في مصفيي اربيل والسليمانية الى مستويات، من شانها ان تغطي الحاجة المحلية، جنبا الى جنب الكمية المخصصة للاقليم من قبل الحكومة الاتحادية في بغداد.

وقال محافظ اربيل نوزاد هادي في تصريح لاذاعة العراق الحر ان "الوزارة قررت تزويد محطات الوقود بكميات مفتوحة وبسعر 480 دينار للتر على ان يتم بيعه للمواطنين بـ500 دينار".

ولاقى قرار تسعير البنزين في اقليم كردستان تذمرا كبيرا من قبل اصحاب محطات بيع الوقود، الذين يرون فيه غبنا لانهم لايستطيعون سد نفقاتهم الشهرية من خلال هذه التسعيرة.

ويقول سوران من شركة طلعت حداد التي تدير مجموعة من محطات الوقود ان هذا القرار غير سليم لان تخصيص 20 دينارا كربح في الليتر الواحد لايؤمن راتب عامل واحد او ايجار المحطة او مولدة توليد الكهرباء.

واضاف سوران "نحن نقترح ان يكون الربح للتر الواحد 50 دينارا فما فوق مثل الدول الاوربية وكذلك دور الجوار مثل الكويت والامارات".

وعلى عكس ردة فعل اصحاب محطات الوقود، فان قرار تسعير البنزين لاقى ترحيبا ملحوظا من قبل المواطنين الذين تمنوا ان تنتهي معاناتهم مع اصحاب محطات بيع الوقود وارتفاع اسعارها.

XS
SM
MD
LG