روابط للدخول

السليمانية: ورش عمل لتشجيع النساء على دخول السوق


السليمانية: جانب من ورشة لتدريب نساء عاطلات عن العمل

السليمانية: جانب من ورشة لتدريب نساء عاطلات عن العمل

اقامت منظمات نسوية ندوات وورش عمل مكثفة في قضاء حلبجة بمحافظة السليمانية، لتشجيع العاطلات عن العمل وربات البيوت على ممارسة مهنة ما، تساهم في تقليل نسبة البطالة بين النساء.

واشارت الناشطة النسوية روخوش غريب في تصريحها لاذاعة العراق الحر ان "الغرض من اقامة مثل هذه الورش هو كسر حاجز الخوف لدى ربات البيوت ليتمكن من النزول الى السوق".
فيما اكدت الناشطة المدنية نيكار علي "وجود قدرات وامكانات جيدة لدى النساء في حلبجة، لكنهن بحاجة الى من يرشدهن لترجمة قدراتهن الى افعال".

واضافت نيكار علي انه "رغم التقاليد العشائرية في هذه المنطقة من اقليم كوردستان العراق، التي تضيّق على المرآة كثيرا، وتحد من ابداعها، إلاّ اننا من خلال ورش العمل لمسنا امكانات كبيرة، يمكن تسخيرها والاستفادة منها في ميادين مختلفة".

واوضحت مسؤولة منظمة "زيان" النسوية وزيرة جلال ان"الدورات وورش العمل التي تقيمها المنظمة تشمل جميع شرائح النساء وبمختلف الاعمار ويتم خلالها تناول الطرق المثلى لدخول المرأة العمل الميداني"، مؤكدة "ان فرص العمل الحر للنساء بشكل عام وحتى في مراكز مدن الاقليم محدودة".

الى ذلك ترى جوان اكرم احدى المشاركات في هذه الورش "ان العادات والاعراف العشائرية السائدة في الجتمع الكردي تعد العائق الوحيد امام دخول المرأة ميدان العمل التجاري".

واضافت جوان اكرم "لدي ورشة صغيرة في البيت لاعمال الخياطة، وامارس هذا العمل منذ سنين، لكني لم اتمكن من توسيع عملي والدخول الى السوق، وقد زادتني هذه الدورات والورش الكثير من المعرفة واعطتني دافعا للدخول في العمل التجاري".

يشار الى ان مئات النساء في اقليم كردستان يتحملن عبء اعالة أسرهن بعد ان قضت الحروب، وعمليات الانفال التي مارسها نظام البعث على ازواجهن وابائهن وابنائهن.

XS
SM
MD
LG