روابط للدخول

الاتحاد الوطني يتحول الى المعارضة في مجلس نينوى


أعضاء في مجلس محافظة نينوى

أعضاء في مجلس محافظة نينوى

قال الاتحاد الوطني الكردستاني ان تحوله الى "المعارضة الايجابية" داخل مجلس محافظة نينوى لن يؤثر على أداء المجلس الخدمي.
ويأتي هذا الإعلان للاتحاد المنضوي في قائمة التعايش والتآخي الكردية فيما يواصل مطالبته بالحصول على مناصب ادارية في المحافظة، كجزء من إستحقاقه الانتخابي، بعد تفرد الحزب الديمقراطي الكردستاني بها، كما يقول مسوؤل العلاقات في فرع الإتحاد بنينوى محي الدين المزوري، مضيفاً:
" الطرف الاخر همّش حزبنا، ولم يعطينا استحقاقنا من المناصب السيادية في نينوى، وعليه نحن نطالب بهذه الاستحقاقات الانتخابية" .
قال عضو مجلس محافظة نينوى عن الاتحاد الوطني الكردستاني عمر الياس:
"سنعمل ككتلة مستقلة ومعارضة بشكل ايجابي داخل المجلس من اجل توفير الخدمات للمواطنين" .

من جهته نفى رئيس قائمة التعايش والتآخي عصمت رجب حصول غبن في استحقاق الاتحاد الوطني الكردستاني بعدم حصوله الى مناصب ادارية عليا في المحافظة، مستغرباً الحديث عن مقاطعة جلسات مجلس نينوى بحجة ذلك، واوضح ان حصول الحزب الديمقراطي الكردستاني على منصب رئيس المجلس ونائب المحافظ الثاني هو استحقاق انتخابي.

وكان أعضاء مجلس محافظة نينوى عن الاتحاد الوطني الكردستاني وعددهم ثلاثة اعضاء، اعلنوا قبل ايام مقاطعتهم جلسات المجلس إحتجاجاً على إستحواذ اعضاء الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي حصل على ثمانية مقاعد من أصل 11 حصلت عليها قائمة التاخي والتعايش التي تجعمهم سوية، على منصبي رئيس المجلس ونائب محافظ نينوى الثاني في خلاف يعد الاول من نوعه ضمن هذه القائمة.

XS
SM
MD
LG