روابط للدخول

في يوم العمل الانساني، الامم المتحدة تنوّه بمعاناة النازحين العراقيين


مقر بعثة الأمم المتحدة في العراق بعد تعرضة لجوم إرهابي في 19 آب 2003 راح ضحيته سيرجيو دي مييو، الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة.

مقر بعثة الأمم المتحدة في العراق بعد تعرضة لجوم إرهابي في 19 آب 2003 راح ضحيته سيرجيو دي مييو، الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة.

يحتفل العالم في يوم 19 آب من كل عام، بـ "يوم العمل الإنساني"، تكريماً للعاملين في مجال المساعدة الإنسانية الذين جادوا بأرواحهم أثناء تأديتهم الواجب. ويأتي احياء هذا اليوم في الذكرى السنوية العاشرة للهجوم الذي تعرض له مبنى الأمم المتحدة في بغداد، وراح ضحيته سيرجيو فيرا دي مييو الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة و 21 شخصاً آخرين من زملائه في المنظمة الدولية وشركائها.

وبمناسبة حلول هذا اليوم، اختارت الامم المتحدة ان تعمل هذا العام في مجال التوعية بمحنة اكثر من مليون عراقي مسجلين كنازحين داخليين اضطروا للنزوح بسبب التوسع الحضري او بسبب النزاعات والأزمات السياسية، داعيةً الى زيادة الوعي بأولويات العمل التطوعي الانساني.
ويؤكد المتحدث باسم وزارة حقوق الانسان على ضرورة مواصلة العمل الانساني في ظل وجود الكثير من منظمات المجتمع المدني التي تعمل جنبا الى جنب في سبيل تقديم خدمة انسانية للاخرين، لافتا الى وجوب تركيز السياسيين على الخطاب الانساني لتخليص العراق من وضعه المتأزم.

من جهة اخرى اكد عضو لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب علي شبر على ضرورة رفع الوعي في مجال العمل التطوعي خاصة بين الشباب، لافتا الى ضعف الروح الوطنية لدى البعض وهذا الامر بحاجة الى بث روح المصلحة الوطنية والمجتمعية الواحدة من جديد في نفوس العراقيين.
ويبدي الناشط المدني جمال الجواهري تفاؤله بتطور العمل الانساني والتطوعي في العراق، لافتا الى ان المؤسسات الحكومية والاطراف السياسية بدأت تفهم اهمية انسنه التعامل مع المواطن و تتعاون مع منظمات المجتمع المدني.

جدير بالذكر ان مشروع حملة اليوم العالمي للعمل الإنساني هذا العام ستستمر لمدة شهر كامل حول العالم، يتم فيها جمع التبرعات التي يحتاجها هذا العمل من اجل استمراره في مساعدة الآخريين.

XS
SM
MD
LG