روابط للدخول

النزاهة: أقل من ثلث النواب كشفوا عن ذممهم المالية


مسؤولون في هيئة النراهة العامة يتحدثون في مؤتمر صحفي ببغداد عن نتائج تقريرهم نصف السنوي

مسؤولون في هيئة النراهة العامة يتحدثون في مؤتمر صحفي ببغداد عن نتائج تقريرهم نصف السنوي

علنت هيئة النزاهة العامة نتائج استبيان نظمته عن الدوائر الاكثر تعاطياً للرشوة من بين 2247 دائرة شملها الاستبيان في عموم العراق.
وقال مسؤولون في الهيئة في مؤتمر صحفي عقد (الاثنين) للإعلان عن تقريرها نصف السنوي، ان (مديرية كمارك ام قصر في البصرة) تصدّرت قائمة الإستبيان خلال اشهر شباط واذار ونيسان وحزيران الماضية، فيما تصدرتها (مستشفى اليرموك للولادة في بغداد) خلال شهر كانون الثاني، اما (مديرية بلدية الموصل) فقد تصدرتها في شهر ايار الماضي.

ودعا نائب رئيس لجنة النزاهة عزت توفيق الى ضرورة متابعة نتائج الاستبيان بجدية، وتفعيل الجهات القضائية في ايجاد الحلول لمشكلة الفساد.
واكد مدير عام دائرة التحقيقات في الهيئة علي قاسم ان الهيئة تلقت 1104 من البلاغات عن حالات فساد خلال النصف الاول من 2013، وأشار الى ان البلاغات الواردة الى الهيئة من مكتب رئيس الوزراء تحتوي على معلومات متكاملة.

كما اظهرت استبيانات هيئة النزاهة للاشهر الستة الماضية ان 3770 مواطنا من اعمار مختلفة بادروا الى تقديم رشى، و بنسبة 2,9 % من مجموع العينة الخاصة بالاستبيان.
وحول ما اذا كان المواطن مضطراً الى دفع الرشى من اجل معاملته أيد 5914 من المواطنين من اصل 129449 مواطناً شملهم الاستبيان حاجتهم لذلك من اجل تيسير الاجراءات البيروقراطية.

وقال مدير عام الدائرة القانونية في هيئة النزاهة سجاد علي معتوب ان الجهود المبذولة لانجاح عمل هيئة النزاهة بحاجة الى تطوير كي يشعر المواطن ان هناك جهة رادعة للفساد وجهة تستطيع تنفيذ القانون على المفسدين.
اما نسبة استجابة اعضاء مجلس النواب لكشف ذممهم المالية، فقد بلغت 31%، ونسبة استجابة رئيس الجمهورية ونائبيه 100%، ورئيس الوزراء ونوابه 75% نتيجة امتناع صالح المطلك عن الكشف عن ذمته المالية، فيما بلغت أوامر القبض الصادرة بحق المسؤولين الحكوميين 942 امراً، منها واحد لوزير حالي، واربعة لوزراء سابقين.







XS
SM
MD
LG