روابط للدخول

إسلاميو كردستان يتظاهرون تأييداً لجماعة الأخوان في مصر


جانب من تظاهرة إسلاميين في كردستان تضامناً مع جماعة الأخوان المسلمين المصرية

جانب من تظاهرة إسلاميين في كردستان تضامناً مع جماعة الأخوان المسلمين المصرية

تظاهر الالاف من انصار التيارات والاحزاب الاسلامية في اقليم كردستان العراق مساء أمس (السبت) في باحة متنزه شاندر بمدينة اربيل للتعبير عن ادانتهم واستنكارهم لاطاحة الجيش المصري بحكم الرئيس المعزول محمد مرسي وقيامه بفض اعتصامات جماعة الاخوان المسلمين بالقوة في ساحتي رابعة العدوية والنهضة بمصر.
ورفع المتظاهرون، وهم من انصار الجماعة الاسلامية والاتحاد الاسلامي في كردستان العراق صور مرسي، ولافتات تدعو الى اعادة الحكم لجماعة الاخوان المسملين، باعتبارهم الجهة الشرعية، فيما كتب على بعض اللافتات عبارات تدين ما جرى من اعمال في مصر ضد الجماعة.

وقال امير الجماعة الاسلامية في كردستان العراق علي بابير لاذاعة العراق الحر ان "الاسلاميين في كردستان خرجوا في هذه التظاهرة لشعورهم ان الاخوان المسلمين في مصر تعرضوا للظلم، وان العلمانين هناك داسوا على كل المباديء والقيم التي كانوا يرفعونها شعارا لهم".
فيما قال امين عام الرابطة الاسلامية العالمية علي قرداغي ان "هذه التظاهرة هي رسالة من قبل الشعب الكردي الى القوى العلمانية في مصر تؤكد تضامن الكرد مع المعتصمين والرئيس المصري المعزول". واضاف ان "العالم الاسلامي مع هؤلاء المعتصمين ومع العدل والشرعية والديمقراطية"، مندداً في الوقت نفسه بما وصفه "المجازر البشعة التي تشبه محرقة الهولوكوست، وتمارس بحق المعتصمين في مصر".

من جهتها تقول المواطنة كزال هادي فقي سليمان، احدى المشاركات في التظاهرة، ان "ما حدث في مصر يعتبر جريمة حرب، ونحن نستنكر وندين بشدة المجازر الجماعية التي ارتكبت بحق المعتصمين لانها لا تتوافق مع القوانين الارضية او السماوية ونعتبرها جرائم حرب".
كما وجه المتظاهرون بيان ادانة الى القنصلية المصرية في اربيل عبروا فيه عن ادانتهم لما حدث ضد المتظاهرين في ساحة رابعة العدوية وطالبوا باعادة مرسي الى الحكم.

XS
SM
MD
LG