روابط للدخول

السليمانية: آلات تصوير تراقب سرعة السيارات


شارع في مدينة السليمانية

شارع في مدينة السليمانية

بدأت مديرية مرور محافظة السليمانية مؤخراً بنشر كاميرات متنقلة وثابتة في العديد من الشوارع الرئيسة في المحافظة وذلك في محاولة منها للسيطرة على الحركة المرورية والحد من المخالفات والحوادث التي ارتفعت نسبتها بشكل ملحوظ في العديد من محافظات إقليم كردستان.

ورغم ترحيب المواطنين في السليمانية بهذه الخطوة، إلا أن العديد منهم يرون أن حجم الغرامات التي تسجلها هذه الكاميرات مرتفعة جداً ويجب إعادة النظر بها.
ويقول سائق الأجرة محمد جلال إن "على مديرية المرور الأخذ بنظر الاعتبار عند فرض الغرامات متوسط دخل أفراد في الإقليم"، مضيفاً "نحن لسنا بالضد من فرض الغرامات على المخالفين على أن لا تتجاوز الحد المعقول، لأنه لا يمكن أن تفرض على سائق تاكسي غرامة مقدارها 50 ألف دينار في وقت الذي لا يتجاوز أجره اليومي الـ 40 ألف دينار".
لكن روند صالح وهو سائق مركبة خصوصي يرى أن "الغرامات المرتفعة كان لها دور في التزام السائقين بالسرعة المطلوبة، وهذا بدوره قلل كثيرا من الحوادث المرورية".

من جهته، يؤكد مدير مرور السليمانية العميد طاهر محمد علي أن "الغرامات التي تضعها مديريتهم هي وفق المقاييس المعمول بها دولياً"، مضيفاً أن "كاميرات مراقبة السرعة كان لها دور كبير في خفض عدد الحوادث المرورية".
وتابع علي أن "مديرية مرور السليمانية بصدد زيادة عدد كاميرات المراقبة لتغطي جميع الأقضية والنواحي وحتى الشوارع الفرعية في المحافظة".
يشار إلى أن مديريات مرور الإقليم تنشر كل عام إحصاءاتها السنوية بشأن ضحايا الحوادث المرورية وهي تؤشر ارتفاعاً متزايداً في عدد هذه الحوادث.

XS
SM
MD
LG