روابط للدخول

بحضور عدد من المثقفين والمسؤولين الحكوميين أقيم في بيت المدى بشارع المتنبي ببغداد حفل تأبين الكاتب، وزير الثقافة السابق في حكومة اقليم كردستان العراق فلك الدين كاكئي، الذي توفي مؤخرا بعد صراع من المرض.

ولد كاكئي في كركوك عام 1943، وعمل في مؤسسات ثقافية وفكرية وإعلامية إضافة إلى نضاله السياسي في صفوف الحزب الديمقراطي الكردستاني على مدى أربعين عاما تقريبا .

وأشار الباحث رفعت عبد الرزاق الى ان الراحل يعد من الشخصيات الوطنية والفكرية المهمة، وله إسهامات في الثقافتين العربية والكردية، وكان يلقب نفسه بالحلاج الثاني، وكتب العديد من الإعمال الأدبية والفكرية في مجال التصوف .

الى ذلك أشاد رئيس اتحاد الأدباء والكتاب الناقد فاضل ثامر بدور الراحل في إذابة الجليد بين المثقفين العرب والكرد خلال السنوات العشر الأخيرة، وما سبقها عندما كان مستشارا لرئيس حكومة اقليم كردستان، كما كان له عميق الأثر في تعميق أواصر التعاون الثقافي بين الأدباء العرب والكرد طيلة فترة عمله وزيرا للثقافة في حكومة الاقليم .

وتحدث الشاعر إبراهيم الخياط عن اهتمامات الراحل المتنوعة في مجالات الصحافة والشعر وكتابة الرواية والنقد القصصي، إضافة إلى حرصه على متابعة كل ما هو جديد عالميا رغم انشغالاته السياسية والوظيفية .

واشار وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي الى إن الراحل بجهوده الثقافية الغزيرة خلق مناخا إبداعيا حرا لمثقفي وأدباء كردستان، وكان مناصرا للإبداع وللفكر في كل اتجاهاته.


XS
SM
MD
LG