روابط للدخول

اعلنت وزارة التربية ان محافظة بغداد مازالت بحاجة لـ4000 مدرسة جديدة لسد النقص الحاصل فيها، على الرغم من مساعى الوزارة منذ عشر سنوات مضت الى سد هذا النقص بالتعاون من منظمات دولية وبالاعتماد على منح دول مجاورة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة فراس محمد، ان الوزارة مازالت مستمرة في عمليات بناء المدارس واعادة تأهيلها كما انها حولت الاموال المخصصة لبناء مدارس جديدة الى مجالس المحافظات، التي بدورها زودت المناطق التي تفتقر الى المدارس بكرفانات.

من جانب اخر اكدت عضوة لجنة التربية في مجلس النواب منى العميري، ان لجنة شكلت لمتابعة مشاريع بناء المدارس الجديدة في عموم محافظات العراق، وخروج لجان للكشف عن المصانع المتفق معها لتجهيز الوزارة بالبناء الكونكريتي الجاهز، مشيرة الى انه يتم اقصاء الشركات المتلكئة في تنفيذ تلك المشاريع.

ويعاني طلبة معظم المدارس في العراق، من ظروف دراسية صعبة، وسوء في الخدمات.

ويقول احسان محمد احد اولياء امور الطلبة، انه سينقل ابناءه الى المدارس الخاصة لما فيها من خدمات افضل من المدارس الحكومية.

وتعاني أغلب الاقضية التابعة لبغداد والمسؤولة عنها ووزارة البلديات والأشغال العامة من قلة الخدمات المقدمة لها من ماء وتعليم أو أكساء وغيرها من الخدمات، إضافة الى نقص كبير في عدد المدارس، ما جعل أكثر المدارس الموجودة تتبنى الدوام الثنائي والثلاثي في مسعى لحل المشكلة.

XS
SM
MD
LG