روابط للدخول

خسارة قاسية لمنتخب العراق امام تشيلي


المنتخب الوطني العراقي للكرة

المنتخب الوطني العراقي للكرة

تكبد المنتخب الوطني العراقي بكرة القدم خسارة كبيرة امام منتخب تشيلي بنتيجة 0-6 رافقها اداء هزيل في المباراة الودية التي اقيمت مساء الاربعاء في الدنمارك استعدادا للتصفيات الاسيوية.

واثارت هذه النتيجة سخط الوسط الرياضي وجماهير الكرة العراقية على حد سواء. وتمكن المنتخب التشيلي من تسجيل خمسة اهداف خلال الشوط الاول، وهدفا خلال الشوط الثاني وسط سيطرة واضحة للمنتخب الشيلي على مجريات المباراة، فيما ظهر المنتخب العراقي مهزوزا ومتفككا مع غياب أي هجمة او فاعلية من قبل جميع لاعبيه، الذين استسلموا على مدى الشوطين للفريق الخصم.

وفي هذا الصدد اشار رئيس رابطة المدربين العراقيين انور جسام الى الخطأ الذي وقع فيه الاتحاد العراقي لكرة القدم، وهو اجراء مباراة ودية مع منتخب بمستوى تشيلي يحمل رقم 21 في التصنيف العالمي، في حين يقبع العراق عند التصنيف 104 او اكثر، مؤكدا ان المنتخب العراقي كان يفترض ان يلعب مع منتخبات بمستواه او تقل عنه، لاسيما وان صفوف الفريق شهدت تغييرا كبيرا، إذ إعتزل او خرج معظم اللاعبين القدامى، وتم استبدالهم بلاعبين شباب، يفتقرون للخبرة والمهارات.

بينما اكد الصحفي الرياضي عدنان لفتة ان الخسارة الثقيلة لمنتخبنا امام تشيلي قد أساءت الى سمعة الكرة العراقية، وللاعبين انفسهم، مطالبا باقالة المدرب الصربي فلاديمير بتروفيتش الذي لم يتمكن من تحقيق الفوز في أي مباراة، لافتا الى ان بقاء اللاعبين بهذا المستوى المتدني لن يؤدي الى تأهل منتخبنا الى بطولة امم اسيا.

بينما دافع اللاعب الدولي السابق كريم صدام عن مباراة المنتخب، وعدّها مهمة للمدرب، الذي ستتكون لديه رؤية عن مستوى اللاعبين، ومن سيبقي او يبعده عن صفوف المنتخب.

واكد كريم صدام: ان المباراة اظهرت تفاوت مستوى لاعبينا عن مستوى لاعبي تشيلي، الذين يلعب بعضهم في الدوري الاوربي، مشيرا الى ان أي منتخب عربي مثل السعودية او قطر او غيرهما سيمنى بمثل هذه الخسارة الثقيلة لو واجه تشيلي.


XS
SM
MD
LG