روابط للدخول

بالرغم من تأكيد وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في حكومة اقليم كردستان العراق على برنامجها لمراقبة شروط السلامة في مواقع العمل وتوفير اجواء مناسبة وصحية للعمال، الا ان احصاءات النقابات العمالية مازلت تشير الى ارتفاع حالات الوفيات والاصابات بين العمال نتيجة عدم توفر شروط السلامة في اماكن العمل.

ويقول مسؤول نقابة عمال البناء في السليمانية عثمان محمد ان النقابة تقدمت بمذكرة الى حكومة الاقليم تضمنت عددا من المطالب اهمهما تشكيل لجان من وزارة العمل لزيارة مواقع العمل والتأكد من توفر شروط السلامة فيها، فضلاً عن شمول العمال بالضمان الاجتماعي والتقاعد، مضيفاً:
"مطالبنا السابقة بهذا الشأن لم تجد اذنا صاغية ولم ينفذ اي منها، وهاهي اعداد الوفيات وحوادث العمل في الاقليم تزدات يوما بعد يوم وبشكل مخيف، اذ سجلت في السليمانية لوحدها 13 حالة وفاة بين العمال خلال الاشهر الثمانية الماضية من هذا العام".
ودعا محمد الى توفير شروط السلامة في مواقع العمل وتشكيل لجان لمراقبة هذه المواقع فضلا عن شمول العمال بالضمان الاجتماعي والتقاعد وتشريع قانون يضمن حقوق العمال.

من جهته اشار مسؤول فرع السليمانية لنقابة عمال كردستان رهيل فريدون الى نية النقابة تنظيم مسيرات واعتصامات للضغط على الجهات ذات العلاقة في حكومة الاقليم لتنفيذ مطالب العمال، وأضاف:
"اوضاع العمال في الاقليم غير مطمئنة، والجهات المعنية لا تحرك ساكنا لتحسين اوضاع العمال، فهناك اليوم استغلال من قبل ارباب العمل بشكل كبير من حيث الاجور وساعات العمل، فضلا عن عدم وجود ضمانات على حياة هؤلاء العمال لا من قبل الحكومة ولا من قبل ارباب العمل، وما زاد الطين بلة هو استقدام عمال اجانب، وهذا ادى الى تزايد ظاهرة البطالة بين العمال وهو جزء من انتهاك حقوقهم، واذا ما إستمر اهمال الجهات المسؤولة لمطالب العمال فاننا ننظم مسيرات واعتصامات احتجاجية".

وكانت وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية في حكومة اقليم كردستان آسوس نجيب اكدت في مؤتمر صحفي عقدته في السليمانية على ان الوزارة تتابع عن كثب اوضاع العمال في الاقليم وقد اوقفت اكثر من 500 مشروع لمخالفتها شروط السلامة المهنية، مشيرة الى ان الوزارة تقود حملة لتوعية العمال بضرورة المطالبة بحقوقهم من ارباب العمل، فضلا عن قيام الوزارة بالزام على ارباب العمل ادراج عمالهم في دوائر الضمان الاجتماعي.


XS
SM
MD
LG