روابط للدخول

يذكر تقرير صادر عن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي" ان 17% من الشباب العراقيين يرغبون بالهجرة، فيما يؤكد شبّان تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر انهم يواجهون اليوم عدداً من التحديات، منها ايجاد عمل مناسب لهم، الأمر الذي دفع بالعديد منهم الهجرة من المحافظات الى العاصمة بغداد.
ويقول الشاب كاظم داود ان توفر العمل في بغداد بشكل مباشر، دفع بالعديد منهم للهرب من ظروفهم المعيشية السيئة وتحمل صعوبات كثيرة بغية الحصول على عائد اقتصادي جيد.

ويرى الناشط المدني محمد الصالحي أن المحافظات تشهد بطالة كبيرة وأن الكثير من الشباب لم يحظ بفرصة عمل مناسبة، لذا باتوا يفكرون بالهجرة سواء بداخل البلاد او إلى خارجها، ويشير إلى أن هذه الهجرة تتسبب في ضغط سكاني يؤثر بشكل سلبي على مرافق الحياة كافة، ونتيجة لهذا الضغط تبدأ ظواهر ربما تعد دخيلة على المجتمع البغدادي بالانتعاش.

من جهته يقول المتحدث باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي ان الوزارة تسعى ولأول مرة إلى اعداد تقرير شامل عن التنمية البشرية، يضم احصاءات وحيثيات ودوافع هجرة الشباب في البلاد.
ويرى الهنداوي ان عدم الاستقرار الأمني يعد احد اهم الاسباب التي تقف وراء رغبة الشباب بالهجرة، ويشير إلى أنه وبرغم هجرة الشباب من المحافظات إلى بغداد بحثاً عن العمل، إلا أن هذه العملية باتت اليوم شبه عكسية بسبب انعدام الأمن في العاصمة.


XS
SM
MD
LG