روابط للدخول

جدل عراقي حول دور السعودية في دعم "الإرهاب"


عراقيون ينظفون آثار تفجير في مدينة الصدر ببغداد

عراقيون ينظفون آثار تفجير في مدينة الصدر ببغداد

مع تصاعد أعمال العنف في العراق، تحول تدخل الدول العربية، وبخاصة السعودية في شؤون العراق الى مادة للجدل بين القوى السياسية. إذ يعرب سياسيون ومراقبون عن إعتقادهم بان السعودية ضالعة بشكل مباشر او غير مباشر، في تعزيز وجود الجماعات المسلحة في العراق، فيما ينفي آخرون ذلك، مشيرين الى عدم وجود مصلحة للسعودية في دعم الارهاب في العراق.

ويقول نائب رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي ان لدى الحكومة العراقية أدلة تثبت تورط النظام السعودي في تمويل الجماعات المسلحة في العراق، مؤكداً ان الولايات المتحدة تدخلت دبلوماسياً لوقف التدخل السعودي في الشأن العراقي، حسب تعبيره.

ويرى مراقبون ان التدخل السعودي في العراق بات يشكل جزءا من اجندة اقليمية اوسع تشمل الصراع في سوريا ودول اخرى. ويقول المحلل السياسي واثق الهاشمي ان مشكلة النظام السعودي هي مع طبيعة الحكم في العراق، كونها صرحت علناً برفضها لتجربة الحكم التي يقودها الشيعة في العراق، حسب تعبيره.

من جهة اخرى يصف عضو مجلس النواب عن القائمة العراقية أحمد العلواني دور السعودية في العراق بغير الواضح، نافياً في الوقت نفسه ان يكون لها يد في تغذية الجماعات المسلحة في العراق، ولافتاً الى ضرورة الانتباه الى التدخل الايراني ودوره في تعزيز المليشيات في العراق.
وتصاعدت موجة التصريحات الاعلامية وتبادل الاتهامات بين القوى السياسية في الاونة الاخير مع ارتفاع موجة العنف في العراق والتي وصفت من قبل الامم المتحدة بالاشد والاعنف خلال الشهر الماضي.

XS
SM
MD
LG