روابط للدخول

أعلنت امانة بغداد عن تشكيل لجنة من ثلاث دوائر متخصصة لدراسة ووضع الآليات للحفاظ على السمات التأريخية والتراثية للاسواق الاثرية في بغداد. وتضم هذه اللجنة عدداً من المهندسين والمعماريين والمختصين بالشأن التراثي لإعداد دراسة مستفيضة عن واقع الاسواق الاثرية في العاصمة وسبل تأهيلها من جديد.

واكد مدير قسم الاعلام في امانة بغداد صباح سامي لاذاعة العراق الحر ان الامانة قامت بهذه الخطوة لاجل اظهار العاصمة بمظهر يليق بتأريخها من خلال اعادة تأهيل الاسواق الاثرية ومنها سوق الارضروملي في منطقة العلاوي الذي أنشئ عام 1910 والذي يبلغ طوله 300 متر وعرضه 10 امتار.

من جهة اخرى يرى الكاتب جمعة عبد الله ان من الضروري ان يكون التأهيل متماشياً مع تأريخ هذه الاسواق وبمظهر يمثل الحقبة الزمنية التي انشئت خلالها، وألا يكون حسب اذواق المقاولين واصحاب الشركات التركية التي تعمل في بغداد، حسب تعبيره.

الى ذلك يقول المهندس أحمد زاير ان اعادة تأهيل الاسواق والاماكن الاثرية تحتاج الى مبالغ طائلة ومختصين في حفظ التراث وليس من الضروري العمل على ذلك في الوقت الحاضر لوجود اولويات ينبغي ان تعمل عليها امانة بغداد.

اما المواطنون فيرون ان الاسواق القديمة هي جزء من التراث العراقي والحفاظ عليها يعني الحفاظ على الثقافة وتاريخ البلاد كما افاد المواطن منتظر.

XS
SM
MD
LG