روابط للدخول

تفاقم ظاهرة التسول في السليمانية


احدى المتسولات في السليمانية

احدى المتسولات في السليمانية

يشعر مسؤولون ومواطنون في محافظة السليمانية بالقلق نتيجة تفاقم ظاهرة التسول، إذ لا تخلو اشارة مرورية او ساحة او مسجد من متسول أو مجموعة متسولين يفترشون الارض ما يعكس صورة غير لائقة بعاصمة اقليم كردستان الثقافية.

واعلنت المحافظة عن تشكيل لجنة مشتركة من دوائرتي الشرطة والشؤون الاجتماعية لمعالجة هذه الظاهرة، ووضع الخطط الكفيلة بالحد منها، لكن هذه اللجنة لم تنجح في ما أوكل اليها من مهام.

ويشير المتحدث باسم شرطة السليمانية سركوت احمد في تصريحه لاذاعة العراق الحر الى "ان العشرات من الوافدين من المحافظات الوسطى والجنوبية والعشرات من النازحين السوريين يمتهنون التسول في السليمانية وبات من الصعب السيطرة عليهم".

واكد احمد "انه يجب ان يكون هناك تعاون وجهد اعلامي لتوعية المواطنين بخطورة هذه الظاهرة وعدم تشجيعها، فضلا عن الحاجة الى تناول هذا الموضوع في خطب ومواعظ رجال الدين".

وقال امام وخطيب جامع صلاح الدين في السليمانية "ان الكثير من هؤلاء المتسولين لاتحق لهم الصدقة، لانهم يتخذون من التسول مهنه، وليس الحاجة او العوز، فضلا عن انهم يستغلون عطف الناس للحصول على منافع مادية وهذا مخالف للشرع والدين".

XS
SM
MD
LG