روابط للدخول

السرّاج: أشكك في نجاح ممثل الأمم المتحدة الجديد


 الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة الجديد في العراق نيكولاي ملادينوف

الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة الجديد في العراق نيكولاي ملادينوف

شكك عضو في ائتلاف دولة القانون في إمكانية نجاح المبعوث الاممي الجديد الخاص للعراق نيكولاي ملادينوف في ادارة شؤون البعثة بالحكمة والقوة التي كان سلفه مارتن كوبلر يتمتع بها في التعامل مع الازمات.
وبيّن عضو الإئتلاف عدنان السراج ان كوبلر كان يمتلك من الشجاعة والحكمة الشيء الكثير، الأمر الذي مكّنه من ادارة العديد من الملفات العراقية الشائكة.

وكان أمين عام الامم المتحدة بان كي مون اعلن عن تعيين وزير الخارجية البلغاري الأسبق نيوكلاي ملادينوف ممثلاً عنه ورئيساً للبعثة الاممية في العراق، معبراً في الوقت نفسه عن امتنانه لممثله السابق مارتن كوبلر الذي تم نقله الى جمهورية الكونغو الديمقراطية في حركة تنقلات تقليدية.

من جهته رحب النائب عن إئتلاف العراقية حامد المطلك بتعيين ملادينوف، وقال ان هناك ملفات عديدة مهمة بانتظاره، معرباً عن امله في ان يكون حيادياً وليس كسابقه كوبلر الذي شدد على ان اهم ملف يجب ان يحظى باهتمام ملادينوف هو ملف حقوق الانسان.
ودعا النائب عن التحالف الكردستاني مهدي حاجي الى ضرورة ان يلتزم ملادينوف بالحيادية التي تتمتع بها الامم المتحدة في التعامل مع الازمات.

الى ذلك اكدت المتحدث باسم البعثة الاممية لمساعدة العراق اليانا نبعة ان المبعوث الجديد تنتظره ملفات مهمة منها الملف السياسي والانساني والكثير من الملفات الاخرى، مشيرة الى ان جميع موظفي الامم المتحدة يقفون على مسافة واحدة من جميع اطياف الشعب العراقي، ولا صحة للانتقادات التي تعترض لها المبعوث السابق مارتن كوبلر.

هذا وكانت شخصيات سياسية عراقية طالبت أمين عام الامم المتحدة بان كي مون باستبدال ممثله القديم في العراق مارتن كوبلر، متهمةً اياه بعدم الحيادية في إدارة شؤون البعثة، وبخاصة ما يتعلّق بملف الإعتصامات والتظاهرات التي شهدتها محافظات عراقية، فضلاً عن انتقادات عديدة وجهها إليه اعضاء في البرلمان الاوروبي بشأن أسلوب تعامله في حل قضية منظمة "مجاهدين خلق" الايرانية المعارضة في العراق.

XS
SM
MD
LG